Tuesday , 23 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحكومة السودانية تعلن التفاوض مع الحركة الشعبية – شمال

الخرطوم 16 يوليو 2012 — اعلن المتحدث باسم وفد حكومة السودان في مفاوضات أديس أبابا؛ مطرف صديق، انطلاق المفاوضات السياسية بين الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال فى اديس ابابا اليوم الخميس بعد ان شرع الطرفان منذ يومين فى الحوار حول المسائل الانسانية وقال صديق طبقا لموقع “الشروق” ان الحوار الذى سينطلق في مسار مختلف عن المفاوضات مع دولة الجنوب بدا بالمسائل الإنسانية التى توقع ان يصل الطرفان لاتفاق عليها.

طفلة من منطقة جبال النوبة في جنوب كردفان  ترتاح تحت شجرة  وهي في طريقها إلى مخيم يادا في جنوب السودان مثلها مثل مئات الالاف من السودانيين اللذين فروا المنطقة بعد اندلاع النزاع في يونيو  (رويترز)2012
طفلة من منطقة جبال النوبة في جنوب كردفان ترتاح تحت شجرة وهي في طريقها إلى مخيم يادا في جنوب السودان مثلها مثل مئات الالاف من السودانيين اللذين فروا المنطقة بعد اندلاع النزاع في يونيو (رويترز)2012
وابلغت مصادر ماذونة “سودان تربيون” ان حكومة الخرطوم تنوى ابتعاث وفد اخر برئاسة القيادى فى المؤتمر الوطنى وزير الاعلام السابق كمال عبيد لتولى التفاوض مع قطاع الشمال ورجحت ان تبدأ الجولة فى شقها السياسى غدا الجمعة.

ويعتبر الجلوس الى طاولة تفاوض مع قطاع الشمال تحولا كبيرا فى سياسة الخرطوم حيال معارضيها المسلحين فى كل من جنوب كردفان والنيل الاورق سيما وان الحزب الحاكم رفض اتفاقا وقعه مساعد رئيس الجمهورية نافع على نافع مع رئيس الحركة الشعبية مالك عقار فى 28 يونيو من العام الماضى واعتبرت الحكومة السودانية قادة قطاع الشمال مطلوبين لدى العدالة بتهم تتصل بالارهاب وتقويض النظام الدستورى وشنت على مناطقهم هجمات عسكرية مسلحة.

واعلن الرئيس البشير ومسؤولين فى الحكومة فى تصريحات سابقة رفضهم القاطع للتفاوض مع قطاع الشمال والسعى لهزيمته ميدانيا لكن ضغوطا دولية عنيفة دفعت بالخرطوم لتبديل موقفها سيما مع تردى الوضع الانسانى فى المناطق محل النزاع .

وقال مطرف في مؤتمر صحفي عقده على هامش جولة المباحثات مع جنوب السودان، إنه من المتوقع أن يبدأ المسار السياسي في المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال اليوم.

وأشار إلى أن الذي يحكم المفاوضات هو الإطار العام الذي حددته خارطة الطريق الأفريقية وقرار مجلس الأمن الدولي 2046 حول المفاوضات بين السودان وجنوب السودان وحول المسائل الأخرى المتعلقة بتحقيق السلام وتناول الوضع الأمني في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

الحزب الحاكم يدعم التفاوض

وفي تصريحات نشرت في الساعات الاولي من صباح الخميس أعلن نافع على نافع مساعد الرئيس ونائب رئيس الحزب الحاكم عن دعم الحزب للحل السلمي للنزاع في النيل الازرق وجنوب كردفان واختيار كمال عبيد لقيادة وفد الحكومة.

وأضاف ان الاجتماع تبنى مجموعة من المقترحات والموجهات للتفاوض حول قضايا المنطقتين وانها سوف تكون هادية للحوار الذى قال انه سيكون شاملا ولجميع الفعاليات والقوى السياسية .

من جانبه أوضح صرح كمال عبيد تحقيق السلام ان التفاوض مع الحركة الشعبية شمال سيكون عبر مسار منفصل عن الحوار مع حكومة الجنوب وذلك بإعلان واضح يتضمن فك الارتباط السياسي والعسكرى مع دولة الجنوب عبر إعطاء قضية وقف اطلاق النار والترتيبات الامنية اولوية فى اى حوار.

Leave a Reply

Your email address will not be published.