Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ازمة الصحفية المصرية المعتقلة فى السودان تتصدر مباحثات نافع ومرسى

الخرطوم 11 يوليو 2012 — سيطرت قضية الصحفية المصرية المعتقلة فى السودان شيماء عادل والاوضاع المضطربة على الواجهة الاعلامية لزيارة مساعد الرئيس السودانى نائبه فى الحزب نافع على نافع الى القاهرة امس.

الصحفية المصرية شيماء عادل
الصحفية المصرية شيماء عادل
وحوصر المسؤول السوداني الزائر بأسئلة الصحفيين المصريين حول مصير زميلتهم المحتجزة فى الخرطوم منذ اكثر من اسبوع على خلفية تغطيتها احتجاجات مطلبية لحساب صحيفة الوطن المصرية .

ونظم العشرات من زملائها مسيرة احتجاج من مبنى نقابة الصحفيين الى مقر وزارة الخارجية المصرية للتنديد باستمرار اعتقال شيماء بالتزامن مع اجراء الوفد السودانى مباحثات مع الرئيس المصرى محمد مرسى فى قصر العروبة بضاحية مصر الجديدة ناقشت العلاقات الحزبية والثنائية .

واستفسر مرسى نافع عن دواعى اعتقال الصحفية المصرية وحث السلطات السودانية على اطلاق سراحها، وقال نافع للصحفيين انه يقدر للرئيس المصرى اهتمامه بالمحتجزة وتعهد بمعالجة قضيتها فى اسرع وقت ممكن واشار لعدم المامه بتفاصيل الاعتقال وقال انه لن يفتى فى امر لا يعلمه .

وقال نافع فى تصريحات لاحقة بعد اجتماعه الى رئيس حزب الوفد المصرى سيد البدوى ان عادل لم تكن تحمل معها مايثبت شخصيتها، مشيرا الى أنها تُعامل بشكل طيب .

وفى الاثناء يحشد عدد من الصحفيين لمسيرة مساء اليوم أمام نقابتهم تتحرك صوب السفارة السودانية للمطالبة للإفراج عن عادل .وكانت مجموعة من الصحفيين احتجت امام وزارة الخارجية المصرية على اعتقال زميلتهم.

وكان نافع وصل القاهرة امس بمعية رئيس مجلس شورى الحزب الحاكم السابق عبد الرحيم على ورئيس قطاع العلاقت الخارجية ابراهيم غندور فى اول زيارة لمسؤول سودانى عقب وصول مرسى الى سدة الحكم فى مصر ممثلا لجماعة الاخوان المسلمين.

وابتدر نافع اجتماعاته – التى تاخذ شكلها الحزبى والحركى الاسلامى اكثر من كونها تمثل الحكومة – بلقاء نائب مرشد جماعة الاخوان المسلمين خيرت الشاطر الى جانب لقائه بنائب رئيس حزب الحرية والعدالة عصام العريان كما التقى قيادات حزب النور السلفى وحزب البناء والتنمية كل على حده ، ويجتمع اليوم الى الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربى .

وركزت اللقاءات على مايجرى فى السودان من تطورات ومالات المستقبل فيما يخص علاقات الحزب الحاكم السودانى بالقوى السياسية فى مصر وبحسب مراقبين فان المؤتمر الوطنى السودانى يعول على علاقات متميزة مع مصر على ضوء وصول الاخوان الى السلطة .

وقال نافع ان الاوضاع فى السودان عادية واضاف بان “الاعلام دائما يهول الواقع ويجافى الحقيقة “.

وأكد مساعد الرئيس ان اللقاء مع رئيس حزب الوفد بحث العلاقة التاريخية بين مصر والسودان والأمة العربية وأنه قدم تلخيصا مختصرا للأوضاع فى السودان والعلاقة بين الشمال والجنوب وحرص الخرطوم على حل المشاكل بين شمال وجنوب السودان ولمصلحة وادى النيل والتكامل الإقتصادى والفرص المتاحة فى السودان ومصر لتكامل الامكانات المالية والعلمية والثروات الطبيعية .

وأضاف “استمعنا إلى قراءة للأحداث فى مصر وحرص حزب الوفد على تجاوز هذه المرحلة “.

وعقد نافع ومرافقوه اجتماعا لافتا ضمهم الى قيادات حزب البناء والتنمية الذى اسسه الاخوين عبود وخالد الزمر المتهمين فى قضية اغتيال الرئيس المصرى السابق انور السادات كما يضم الحزب خالد الاسلامبولى منفذ عملية اغتيال السادات قبل نحو ثلاث عقود وكانوا حضورا فى الاجتماع .
.

Leave a Reply

Your email address will not be published.