Friday , 12 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الامن السودانى يمنع صدور “الميدان” وصحفيون يحتجون للمجلس

الخرطوم 6 يونيو 2012 — نفذ العشرات من الصحفيين السودانيين العاملين بصحيفة الميدان امس وقفة احتجاج امام المجلس القومى للصحافة بسبب استمرار الحملة الامنية على الصحيفة ومصادرتها دون ابداء الاسباب المباشرة.

A_Sudanese_journalist-2.jpgوسلم الصحفيون المجلس مذكرة بشان مصادرة الميدان – لسان حال الحزب الشيوعى المعارض- منوهين الى ان الصحيفة ظلت تتعرض لانتهاكات جسيمة من جهاز الأمن الوطني الذي فرض عليها رقابة متصلة منذ العام 2007 وحتى اليوم.

وبحسب المذكرة فان ظلت تتعرض لكافة أشكال الرقابة الأمنية: قبلية، وبعدية تمثلت في حذف المواد قبل الطباعة والمصادرة بعدها الطباعة.. ثم منع الطباعة.

واشارت الى ان العام السابق والحالي وحدهما تمت مصادرة 9 أعداد بعد طباعتها في العام 2011 …وبلغت الأعداد المصادرة أو التي منع طباعتها 20 عدداً للعام الجاري 2012.. ونوهت المذكرة الى ان الصحيفة تكبدت خسارة مادية جسيمة بسبب حجبها عن التوزيع فضلا عن الضرر السياسي المتمثل في المنع القسرى من عرض وجهة النظر المختلفة فى العديد من القضايا الهامة والكبيرة التي تهم الوطن والمواطن.

واشارت المذكرة الى ان الأجهزة الأمنية تجاوزت قضبة المنع الى اعتقال عدد أحدى عشر من العاملين والعاملات في فبراير 2011وبقوا بالمعتقل لفترات متفاوته ولم تقدم ضدهم أي تهمة.

ونوهت المذكر الى ان صحيفة الميدان تعمل بموجب ترخيص صادر من مجلس الصحافة وتعبر عن الحزب الشيوعى وهو حزب مسجل لدي مجلس الأحزاب والتنظيمات السياسية ونوهت المذكرة الى ان ماتنشره الميدان على صفحاتها حق مشروع لها وللحزب الشيوعي التي تتحدث باسمه.

واعتبرت المذكرة تصرفات الأجهزة الأمنية تجاهها يمثل ضيقاً بالرأي الآخر وانتهاكاً صارخاً للحقوق التي كفلها الدستور الانتقالي وكافة المواثيق والعهود الدولية والتي وقع عليها السودان.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *