Thursday , 25 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

فرار 30 الف مواطن من تلودى وهجليح

الخرطوم 11 ابريل 2012 — قالت الحكومة السودانية إن أعداد المتأثرين بالنزاع بولاية جنوب كردفان جراء الهجوم الذي شنته قوات الجيش الشعبي الأخير على هجليج وتلودي، ارتفع إلى نحو 30 ألف متأثر، وأعلنت منظمات وطنية تسيير قوافل لتلافي الأوضاع الإنسانية هناك.

وقالت وزير الرعاية والضمان الاجتماعي؛ أميرة الفاضل، خلال اجتماع مع المنظمات الإنسانية الوطنية، إن الهجوم الأخير أفرز واقعاً ملحاً يتطلب تضافر الجهود من قبل المنظمات لتقديم المساعدات للمتأثرين.

واعتبرت أن الواقع الإنساني الجديد بالولاية يمثل تحدياً أمام المنظمات الوطنية لتقديم المساعدات.

من جهته وصف مفوض العون الإنساني؛ سليمان عبدالرحمن، الأوضاع الإنسانية بالولاية بالمستقرة عقب التدخلات الإنسانية التي دفعت بها الحكومة، نافياً وجود حالات سوء تغذية وسط المتأثرين.

ودعا نائب الرئيس السوداني؛ الحاج آدم، حكومة دولة جنوب السودان لالتزام حدودها والتعامل بمسؤولية، والكف عن دعم المتمردين.

وأشار إلى أن الخرطوم تتفاوض مع دولة الجنوب بإرادتها، مطالباً جوبا بتنفيذ الاتفاقات التي وقعتها مع السودان، واحترام المواثيق والأعراف الدولية.

ودعا نائب الرئيس، في احتفال تخريج طلاب جامعة النهود بولاية شمال كردفان كل الحركات المسلحة للتفاوض حول الدستور القادم الذي يفضي إلى كيفية حكم السودان.

وناشد حاملي السلاح لنبذ العنف والدخول في العملية السلمية، ووصف الحرب في جنوب كردفان بأنها مفروضة على السودان، مشيراً إلى أن السودان ما زال في حالة دفاع عن نفسه ، والحكومة جاهزة للتعامل مع كل الاحتمالات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.