Monday , 5 June - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

جيش جنوب السودان يستولي على الهجليج والسودان يتوعد بالتصعيد

الخرطوم 11 ابريل 2012 — تمكن الجيش الشعبى لدولة جنوب السودان من السيطرة على بلدة هجليج النفطية في جنوب كردفان امس بعد معركة طويلة بيته والقوات المسلحة السودانية، في وقت قالت فيه جوبا ان الخرطوم هي التي باشرت بمهاجمة اراضيها.

SPLA_soldiers_parade-2.jpgوتجئ هذه االمعارك قبل يوم واحد من جولة مفاوضات كان ينتظر التئامها فى اديس ابابا لبحث التصعيد الامنى الاخير بعد زيارة الوسيط الافريقي ثامبو امبيكي لعاصمة كلا البلدين واجتماعه بالرئيسين سلفا كير وعمر البشير.

وقال الجيش السودانى فى بيان رسمى ان المعارك لازالت جارية ولم ينجلى الموقف منها ، الا ان المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد الصوارمى خالد سعد عاد واعترف فى وقت لاحق طبقا لهيئة الاذاعة البريطانية بخسارة السودان لبلدة هجليج ووقوعها فى قبضة الجيش الجنوبى. واكد الصوارمى ان الجيش هزم خارج هجليج وتراجعت القوات الى الشمال.

.واضاف لبى بى سى امس “الآن [الجنود] من جنوب السودان داخل مدينة هجليج وحقول النفط. لقد قاموا بهزيمة الجيش السوداني خارج هجليج”.

وكان الناطق الرسمي لجيش جنوب السودان قد عقد مؤتمرا صحفيا في جوبا اتهم فيه الجيش السودانى بقصف لمواقع داخل اراضى دولة الجنوب . ووفقا للجيش الشعبى فى بيان امس فان الجيش السودانى هاجم منطقة توشن بجنوب السودان .

واتهم الجيش السودانى بقصف الجنوب بالطائرات مما قادهم للدفاع عن انفسهم وانتصارهم بالاستيلاء على هجليج .

وأكد القائد بالجيش الشعبى جيمس قلواك بأن قواته دخلت الهجليج وتقدمت حوالى 30 كيلو متر شمال هجليج وقال مفوض مقاطعة ابيمنوم اجانج جدى فى مكالمة هاتفية لسودان تريبون بان طائره انتونوف حربية تابعة للجيش السودانى القت ست قنابل على منطقة بانكويل بانيام داخل المقاطعة حوالى الساعة ال3 من صباح الثلاثاء ونوه الى ان اصابة اربعة اشخاص فى حال الخطر جراء الهجوم بينهم طفلين ، وامراه ورجل.

وناشد اجانج الاتحاد الافريقى والمجتمع الدولى بشان انتهاكات الحكومة السودانية ضد شعب جنوب السودان واضاف بان هذه نتيجة الجلوس على طاولة المفاوضات للوساطات الافريقية التى تهاجمنا اليوم . واردف باننا سنقف من خلف جيشنا بالرغم من المخالفات التى ارتكبها نظام الخرطوم ضدنا .

وأعلن بيان من الحكومة السودانية في ساعة متأخرة من مساء أمس أن “حكومة السودان وإزاء هذا السلوك العدوانى السافر لتعلن انها ستتصدى له بكافة الطرق والوسائل المشروعة”. وقالت ان اصرار ة جنوب السودان على العدوان و”اعتماد اسلوب الحرب لن يعود عليها وعلى شعبها إلا بالخيبة والخراب “.

واتهم السودان من اسماهم بالمرتزقة — في اشارة منه إلى مقاتلي الحركة الشعبية شمال السودان وحلفائه من حركة العدل والمساواة وفصائل حركة تحرير السودان – بالمشاركة في هذه المعارك إلى جانب قوات جيش جنوب السودان ولم يصدر من الحركات المتمردة ما يؤكد صحة هذه الاتهامات.

وكان الصوارمى قال في بيانه ان الاعتداء على الهجليج يأتي “تماشياً ومواصلة لمواقف رئيس دولة جنوب السودان العدوانية الراغبة في اطالة أمد الحرب بين السودان ودولة جنوب السودان بما يؤدي لقطيعة تدوم”. وذلك في اتهام مباشر لرئيس جنوب السودان بالوقوف خلق التصعيد.

وكان سلفا كير قد أعلن في نهاية الشهر الماضي عن ان الهجليج تتبع لجنوب السودان وان حكومته كانت تنوي اثارة الامر في المحادثات بين البليدين واسترجاعها سلميا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.