Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المفوض الاممى يكشف عن تعرض اللاجئين فى شرق السودان لانتهاكات خطيرة

الخرطوم 13 يناير 2012 — قال المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالامم المتحدة انطونيو غوتيرس ان اللاجئين فى شرق السودان يواجهون انتهاكات وصفها بالخطيرة وكشف عن ترتيبات تعتزمها الامم المتحدة للتعاون مع الحكومة السودانية ومساعدتها فى تعزيز قدرات الشرطة لوقف عصابات تهريب البشر التي يتركز نشاطها وسط اللاجئين القادمين من دول القرن الأفريقي.

وكشف المفوض السامى فى مؤتمر صحفي بالخرطوم امس عن شبكة مجرمين تنشط فى تجارة الاعضاء بين مصر والسودان بنحو منظم مؤكداً ان اوضاع اللاجئين في شرق السودان تتعرض لانتهاكات ضد حقوق الإنسان.

وقال غوتيرس للصحفيين فى ختام زيارة لكسلا وقف فيها على اوضاع اللاجئين بمعسكر الشجراب “هذا وضع حرج للغاية سنقوم بالتعاون مع الحكومة السودانية ومنظمة الهجرة الدولية لوقف عمليات تهريب البشر لانها ليست مشكلة السودان لوحده” وتابع “لابد من تعاون دولي حقيقي حولها لان هنالك اشياء مريعة حدثت اثناء عمليات تهريب البشر ولقى البعض حتفهم ”

واعلن غوتيرس لدى مخاطبته اللاجئين في معسكر الشجراب ان المفوضية والبنك الدولي وصندوق الامم المتحدة الاتمائي وقعوا اتفاقا لقيام مشروعات تؤدي للاكتفاء الذاتي للاجئين وتساعد المجتمعات المحلية التي تستضيف اللاجئين

وكان المسؤول الدولي قد صرح من قبل عن رغبته مساعدة اللاجئين الارتريين على الاندماج في المناطق التي يقومون فيها في شرق السودان ومساعدتهم على ان يصبحوا منتجين لقوتهم بدلا من تلقى المساعدات الانسانية وهو ما رجب به مسؤولين الاقليم.

وقال غوتيرس للصحفيين بالخرطوم ان الاوضاع الامنية في دارفور لم تتحسن لكنه قال فى ذات الوقت انها مناسبة لعودة النازحين واللاجئين من تشاد مؤكداً الاتفاق علي ان تكون العودة طوعية عقب توفير الخدمات وسبل كسب العيش للعائدين.

وقال ان تحويل بعض معسكرات النازحين إلى للأحياء حضرية يمكن ان يكون جزء من حل مشكلة عودة النازحين حيث لا يرغب بعضهم في التخلي عن مسكنه في المعسكر. وهناك تقارير تقول بان عددا من النازحين يفضل التنقل الأن بين المعسكرات وقراهم للزراعة والعودة من بعدها للمعسكر.

وبشان عودة الجنوبين من الشمال اكد غوتيرس اتفاق المفوضية مع الدولتين علي انشاء خطة عمل ثنائية بمساعدة مفوضية اللاجئين للمساعدة في عودة العالقين في نقاط العودة، مطالباً بفتح ممرات أمنة عبر الطرق البرية لتحسين ظروف العودة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.