Thursday , 1 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مون يدعو جنوب السودان لاعاده الامن الى جونقلى والبرلمان يوصى بفرض الطوارئ

الخرطوم 24 اغسطس 2011 — دعا الامين العام للامم المتحدة بان كى مون حكومة جنوب السودان لاستعاده الامن بولاية جونقلى التى شهدت الاشتباكات العرقية الاخيره وقد ادت الى مقتل مالايقل عن 600 شخص .

وحث الامين العام فى بيان صادر عن المتحدث باسمة حكومة جنوب السودان على اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لاستعادة الامن فى ولاية جونقلى لحماية المدنيين المتضريين من العنف والعمل مع المجتمعات المحلية على حد سواء لتخفيف حده التوتر.

واضاف البيان بان بعثة الامم المتحده بجنوب السودان على اهبة الاستعداد لمساعده حكومة جنوب السودان على الوفاء بدورها الاساسى بتوفير الامن وحماية المدنيين . وحث الممثل الخاص للامين العام بجنوب السودان هيلدا جونسون الى جميع الطوائف العرقية الى ممارسة ضبط النفس لافته الى ضروره وقف دوامة العنف والتدمير الوحشى اللذان اوديا بحياه الكثيرين.

ونوه البيان الى ان بعثة الامم المتحدة زرات المناطق التى دارت فيها الاشتباكات وبدات فى مساعده السلطات المحلية فى تسهيل جهود المصالحة بين الجانبين.

ومن جانبه قال برلمان جنوب السودان امس انه يتعين نشر قوات أمنية لوقف أعمال القتل الانتقامية في البلاد. ويقول محللون ان جنوب السودان الذي استقل عن السودان في التاسع من يوليو سيواجه خطر الانهيار كدولة اذا لم يستطع السيطرة على نزعات التمرد والصراعات الدامية بين قبائله.

وقال وزير الاعلام برنابا ماريال بنجامين بعد اجتماع برلماني ان وزير الداخلية سيحضر اجتماعا أمنيا يرأسه الرئيس لحث الحكومة على “نشر قوات أمنية فورا… لتجنب أي أعمال قتل انتقامية أخرى.”

وأضاف “سيؤدي ذلك الى كسر الحلقة المفرغة لاعمال القتل الانتقامية.” واشار بنجامين الى ان البرلمان دعا أيضا الحكومة الى تقديم مساعدات انسانية للنازحين. واضاف “هذا سيعني توفير الطعام والدواء والمأوى وأيضا مساعدة مالية لمعاونة من أحرقت منازلهم تماما.” ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية بى بى سى ان البرلمان دعا لفرض حالة الطوارئ فى جونقلى لمنع تفاقم الصراع القبلى ومحاصرة ما اسموه المأساة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.