Thursday , 7 July - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المسيرية يقتلون 9 من رجال الشرطة بعد مهاجمة قطارا للبضائع

الخرطوم 15 أغسطس 2011 — لقى 16 شخصا بينهم تسعة من عناصر الشرطة السودانية الأحد في اشتباكات بين الشرطة وميليشيا قبلية في منطقة قريبة من الحدود مع جنوب السودان، على ما افاد قيادي قبلي وشهود عيان وكالة فرانس برس. فيما قالت مصادر اخرى ان حوالى 14 شخصا جرحوا فى الهجوم.

وقال القيادي في قبيلة المسيرية محمد عمر الانصاري من مدينة الميرم قرب الحدود مع جنوب السودان “منذ يومين وصلت للميرم ثلاثة قطارات في طريقها للجنوب، اثنان منها يحملان اشخاصا عائدين من الشمال الى الجنوب وسمحنا لهما بالمرور. اما الثالث فيحمل بضائع هي عبارة عن مواد غذائية واحتجزناه ولن نسمح له بالمرور حتى تتفق الدولتان على مرور التجارة بينهما”.

واضاف “عندما بدأ القطار في العودة شمالا وعلى بعد 17 كلم من الميرم عند قرية الحريكة هاجمه متفلتون (…) ينتمون لحركات متمردة واشتبكت معهم الشرطة وقتلت منهم سبعة وقتلوا من الشرطة تسعة”. ونتيجة لهذا الاشتباك “قام عدد من المواطنين بنهب بضائع القطار لانهم يعانون من انعدام هذه المواد” بحسب الانصاري.

وقال شهود عيان ان “ميليشيا ينتمي افرادها لقبيلة المسيرية العربية هاجمت قطارا يحمل بضائع كان في طريقه من دولة السودان الي دولة جنوب السودان عند نقطة الحريكة (17 كلم شمال مدينة الميرم) واشتبكت معها قوة من الشرطة السودانية كانت تحاول حماية القطار، فقتل على اثر ذلك سبعة من الميليشيا وتسعة من الشرطة السودانية”.

وكان القطار محتجزا منذ يومين من قبل عناصر ميليشيا تتبع لقبيلة المسيرية التي تعيش على الحدود بين شمال السودان وجنوبه.

ويتفاوض السودان ودولة الجنوب حول اقرار اتفاق تجاري بينهما يسمح بتبادل البضائع بوساطة من الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا.

والمنطقة التي احتجز فيها القطار تقع في ولاية جنوب كردفان التي تدور فيها مواجهات مسلحة بين الحكومة السودانية ومسلحين يتبعون للحركة الشعبية في شمال السودان منذ الخامس من حزيران/يونيو الماضي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.