Wednesday , 30 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مصرع نحو 60 متشرد فى الخرطوم بعد تعاطى مواد سامة

الخرطوم 24 يونيو 2011 — شرعت وزارة الداخلية السودانية فى تحريات واسعة للتقصي حول موجة وفيات اجتاحت عشرات المتشردين فى العاصمة الخرطوم واطرافها خلال الايام الثلاثة الماضية بعد تعاطيهم مادة حارقة “سبرت” ومذيبات طيارة “سيلسيون” ونوهت الوزارة الى ان تلك المواد اتيحت للمتشردين بواسطة من اسمتهم ضعاف النفوس.

أحد الاطفال المتشردين في شوراع الخرطوم
أحد الاطفال المتشردين في شوراع الخرطوم

وتحولت وفيات الاطفال المتشردين الذين يتراوح اعمارهم مابين 16- 10 سنوات لقضية راى عام تصدرت عنواين صحف الخرطوم يومى الخميس والجمعة فى اعقاب ارتفاع مضطرد لحالات الوفاة التى وصلت حتى مساء امس الى اكثر من 60 قتيل توزعت ارقامهم بين مدن العاصمة الثلاث واطرافها.

وقالت مصادر ماذونة فى الادارة العامة لشرطة ولاية الخرطوم لسودان تربيون ان (34) جثة وجدت فى امدرمان مقابل (18) بالخرطوم و(9) فى الخرطوم بحرى . واكدت اسعاف حوالى 6 من المتشردين الى المستشفى ونجاتهم من الموت بعد اخضاعهم لغسيل معوى .

وقال بيان بثه الموقع الرسمي للشرطة السودانية الخميس “اشارت التقارير الواردة للمكتب الصحافي للشرطة ان حالات الوفاة التي تم تسجيلها مساء امس (الاربعاء) وحتى صباح اليوم (الخميس) في جملتها خمس عشرة وفاة (..) في اوساط المشردين”.

وبث الموقع نفسه بيانا اخر جاء فيه “تلقت شرطة ولاية الخرطوم خلال اليومين الماضيين (الثلاثاء والاربعاء) بلاغات بوفاة سبعة عشر متشردا في محليتي ام درمان والخرطوم”.

ونقل الموقع عن مدير ادارة الجنائيات بشرطة الخرطوم قوله “ان اسباب الوفاة تعود لتناول المتوفين لمادة السبيرتو (الميثانول) والمذيبات الطيارة كالسليسيوم وان هذه المواد اتيحت للمشردين بواسطة ضعاف النفوس بالمحال التجارية والاسواق، وهي تؤدي للوفاة لانها تحتوي على مواد سامة”.

واوردت فرانس برس عن مصدر في الشرطة غير مخول له التصريح لاجهزة الاعلام “انه خلال ثلاثة ايام، وحتى مساء الخميس، بلغ عدد الوفيات 60 من اطفال الشوارع”.

وينتشر في شوارع العاصمة السودانية نحو 35 الف طفل مشرد معظمهم من المناطق التي تشهد صراعات مسلحة في جنوب وغرب السودان وتحرص فئه كبيرة من المشردين على استنشاق مادتي (السبيرتو) و(السلسيون) للتخدير .

Leave a Reply

Your email address will not be published.