Sunday , 4 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الامين العام للامم المتحدة عازم على مطالبة الخرطوم بتمديد تفويض “يونميس”

نيويورك – الدمازين يونيو 2011 –
وسط ترقب واهتمام بالغين يلتئم مجلس الامن الدولى اليوم لمناقشة الاوضاع فى ابيى المتنازع عليها بين شمال وجنوب السودان والنظر فى رد فعل الحكومة حيال قرار المجلس الصادرالاسبوع الماضى والذى طالب حكومة الخرطوم بالسحب الفورى لقواتها من البلدة .

_-192.jpg

ويشارك نائب رئيس حكومة الجنوب رياك مشار فى الجلسة لكنه استبقها باجراء مشاورات مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون حول تطورات الاوضاع فى السودان بالتركيز على ابيى وجبال لنوبة والنيل الازرق .

ونقلت صحيفة “الاحداث” الصادرة فى الخرطوم اليوم الجمعة عن رياك مشار قوله ان بان كى مون يعتزم اجراء اتصالات مع القيادة السياسية فى الخرطوم بشان حتمية استمرار بعثة الامم المتحدة فى شمال السودان لمراقبة الوضع فى المناطق الثلاث (ابيى ، جنوب كردفان، النيل الازرق) الي حين اجراء المشورة الشعبية وبقية استحقاقات اتفاقية السلام الشامل ومحاولة منع وقوع مزيد من الاشتباكات بين الشمال والجنوب

وبحسب مشار فان الامين العام ابدى خشيته من تدهور الاوضاع فى المناطق الثلاث واعتبر عدم اكتمال استحقاقات اتفاقية السلام الشامل يستدعى استمرار تفويض البعثة مضيفا بان كى مون تعهد باجراء اتصالات رفيعة مع القيادة السياسية بالخرطوم لاحتواء الاوضاع التي تفجرت في جنوب كردفان وسحب القوات المسلحة من ابيي والابقاء على بعثة الامم المتحدة “يونميس”في المناطق الثلاثة

وقال مشار انه ابلغ كى مون موافقة الجنوب على استمرارية بقاء بعثة الامم المتحدة لحين اجراء الانتخابات المقبلة وفي سياق منفصل يلتقي نائب رئيس حكومة الجنوب اليوم الاعضاء الدائمين في مجلس الامن لمناقشة الاوضاع في جنوب كردفان والنيل الازرق وابيي وبالاضافة الي مشاركته في جلسة مجلس الامن التي ستعقد اليوم معلنا عن ترتيبات لعقد لقاءات مع مسؤولين في البيت الابيض.

الى ذلك استبعد والي النيل الأزرق رئيس الحركة الشعبية بالشمال ، مالك عقار ضلوع الحركة في أحداث جنوب كردفان وقال إن ما يحدث هناك (لا ناقة لنا فيه ولا جمل) وحذر عقار من التمرد الداخلي قائلاً إن الوضع الآن أصبح حرجاً والحرب تستخدم فيها كل الكروت .

وقال خلال لقائه بمنزله بالدمازين أمس رئيس حزب الأمة القومي ، الصادق المهدي ان الحرب بجنوب كردفان دخلتها العنصرية واصفاً ذلك بالبادرة السيئة قائلاً (هذه حقيقة لكن الكل «يطبطب» عليها ويغض الطرف عنها) موضحاً أن السودان بأكمله في وضع حرج وليس جنوب كردفان فقط، .واضاف : «اكتوينا بنار الانفصال وعلينا أن نعمل لوحدة السودان” .

من جهته طالب الصادق المهدي بضرورة مقابلة البشير وإطلاعه على حقائق ما يجري بالنيل الأزرق حتى لا يتخذ القرارات بناء على معلومات ناقصة تقدم له .

Leave a Reply

Your email address will not be published.