Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مليار دولار حافز من واشنطن للخرطوم مقابل استكمال السلام فى السودان

الخرطوم 13 ابريل 2011 –
تعهدت و اشنطن بدفع مبلغ مليار دولار للسودان مقابل التزام الحكومة باستكمال حلقات السلام بما فيها سلام دارفور .

وعقد كبير المستشارين الأمريكيين لدارفور، السفير دان سميث ، بالبرلمان امس الاول اجتماعاً مع الهيئة البرلمانية لنواب دارفور غاب عنه ممثلو المؤتمر الشعبي والمستقلون من دارفور .

ونقلت صحيفة “الصحافة” الصادرة فى الخرطوم امس الاربعاء عن مصادر برلمانية قولها ان ترتيبات وضعت لعقد اجتماع للمبعوث مع كتلة المؤتمر الشعبي من دارفور والمستقلين من ابناء الاقليم للوقوف على رؤيتهم بشأن ماهو مطروح في الساحة من قضايا المنطقة .

وقال رئيس الهيئة البرلمانية لنواب دارفور حسبو محمد عبدالرحمن في تصريحات عقب الاجتماع، ان اللقاء جاء بغرض وقوف المسؤول الامريكي على رؤية نواب دارفور حول استراتيجية دارفور والقضايا الاخرى المتعلقة بالمنطقة .

وذكر ان سميث اكد خلال الاجتماع ان واشنطن ستدفع للسودان مبلغ مليار دولار مقابل استكمال حلقات السلام بالبلاد ،واشار الى انهم طالبوا بتخصيص 60% من المبلغ لصالح اعادة اعمار الاقليم وتنميته .

وقال انهم طالبوا سميث بالضغط على الحركات الرافضة للتفاوض للجنوح للحوار الى جانب الضغط على حكومة الجنوب للحد من ايواء الحركات الدارفورية .

وذكر ان المسؤول الاميركي افاد انه جلس مع الحركات عدة مرات بشأن التفاوض، مبيناً انه طالبهم بالوصول للصيغة النهائية للتفاوض لعرضها على واشنطن والبعثة العربية والاتحاد الافريقي لتصبح قاعدة لسلام دارفور .

واشار حسبو الى ان النواب طالبوا سميث بأن يكف المجتمع الدولي عن ارسال اشارات سالبة اثناء التفاوض .

وفي السياق ذاته، قال الناطق الرسمي باسم الوفد المفاوض بالدوحة، عمر ادم رحمة، لدى مداولته امس على خطاب الرئيس السوانى فى فاتحة اعمال دورة البرلمان الحالية ، ان اتفاقاً تم حول القضايا الاساسية في كافة المحاور بالدوحة .

واضاف ان كل القضايا التي تهم مواطن دارفور حسمت وما تبقى فقط القضايا التي تمثل انشغال الحركات المسلحة كالاقليم والسلطة .

والمح لعدم الوصول لاتفاق حول الوثيقة النهائية في الموعد المحدد الاثنين المقبل، واشار للعقبات والمتاريس التي تضعها الحركات امام التفاوض. وتابع بالقول «هناك من ينظر للتاسع من يوليو كبداية لمرحلة جديدة تزداد القضية فيها تعقيدا وتتسرب اجندة جديدة فيها»

.
ووجه انتقادات لموقف انزال استراتيجية دارفور لارض الواقع وقال انه طالما لم يكن هناك شئ ملموس على الارض بدارفور فإننا سنسمح للاجندة ان تعشعش وتحقق اهدافها، وطالب رحمة البرلمان بمتابعة تنفيذ الاستراتيجية بدقة ومقارنة تنفيذ كل الالتزام امام المجلس لارض الواقع وتصويبه .

Leave a Reply

Your email address will not be published.