Wednesday , 25 May - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السلطات السودانية تسحب ترخيص مراسلي (الجزيرة مباشر)

الخرطوم 16 يناير 2022- سحبت السلطات السودانية الترخيص الممنوح لمراسلي قناة”الجزيرة مباشر”بعد اتهامها بمجافاة المهنية وتهديد الأمن القومي.

ودرجت القناة على نقل مباشر للاحتجاجات التي تنتظم الشارع السوداني رفضا للانقلاب العسكري منذ 25 أكتوبر الماضي،كما خصصت مساحة واسعة لتناول التطورات السودانية جعلا تحظى بنسبة مشاهدة عالية.

وبعث مكتب وكيل وزارة الإعلام خطابا السبت إلى القناة يشير إلى عدم التزامها بالشروط الواردة في الترخيص ما يستدعي سحب ترخيص مراسلها محمد عمر والمصور بدوي بشير.

وجاء في المبررات التي ساقها مكتب الوكيل أن القناة غير مهنية “وتعمل على على ضرب النسيج الاجتماعي ببث محتوى إعلامي مخالف لسلوكيات وأخلاقيات المهنة وأدبيات الشعب السوداني مما أدى للإضرار بالمصالح العليا للبلاد وأمنها القومي”.

ودانت اللجنة التمهيدية لاستعادة نقابة الصحفيين القرار ورأت فيه امتداداً لاستهداف حريةِ الصحافة و الإعلام و الصحفيين السودانيين و مراسلي ومنتجي ومصوري القنوات الإخبارية أثناء أداء عملهم وواجباتهم المهنية.

وقالت اللجنة في بيان  الأحد إن القرار مخالف لقانون الصحافة و المطبوعات الصحفية لسنة 2009، وأن مجلس الصحافة هو المُختص بالترخيص والتنظيم والإشراف على عمل مكاتب الوكالات الأجنبية ومكاتب القنوات الإخبارية المُرخص لها وفقاً للقانون.

وأضاف ” وزارة الثقافة والإعلام ليس لديها أي سلطات أو ما يخولها إغلاق مكاتب القنوات الإخبارية و سحب ترخيص مراسليها وهو ما يمنح القناة حق تقديم طعن إداري في القرار لعدم قانونيته وعدم اختصاص الوزارة” .

وأكدت اللجنة أن إغلاق مكتب الفضائية القطرية هو امتداد لممارسات السلطات “الإنقلابية” تجاه الصحفيين السودانيين حيث تعرض مراسلون وصحفيون للاعتقال و الضرب و محاولات الدهس بعربات دفع رباعي تتبع للقوات النظامية أثناء أداء عملهم في تغطية المواكب السلمية في محيط القصر الرئاسي الأسبوع الماضي.

وحثت اللجنة الصحفيين السودانيين والعاملين في المؤسسات الصحفية و الإعلامية على اتخاذ موقفٍ موحد و تنسيق الجهود فيما بينهم و التضامن المهني دفاعاً عن حرية الصحافة و الإعلام و حقوقهم أثناء أداء عملهم.