Thursday , 18 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الشعبى يرفض وضع الترابى قيد الاقامة الجبرية

الخرطوم 21 مارس 2011 — دعا حزب المؤتمر الشعبى المعارض الذى يتزعمه حسن الترابى المجتمع الدولى الى التدخل فى ازمة دارفور على غرار ما جرى فى ليبيا وقال على لسان مسؤول رفيع ان ماجرى فى الاقليم المضطرب يماثل 10 اضعاف ما شهدته ليبيا.

ونفى الحزب فى اتجاه اخر انباء راجت مؤخرا حول صفقة بينه وحزب المؤتمر الوطنى الحاكم تقضى باخراج امينه العام حسن الترابى من السجن ووضعه قيد الاقامة الجبرية فى منزله.

وقال نائب الامين العام للحزب عبد الله حسن احمد فى مؤتمر صحفى الاحد ” لن نقبل بحبس الترابى فى منزله حتى وان مات بالسجن ، اما ان يحاكم وفقا للقاون او يطلق سراحه ”

وانتقد الشعبى استمرار اعتقال عناصره لاكثر من 64 يوما وعده خرقا لقانون الامن ، سيما و ان القانون نص على التحرى مع المعتقلين فى غضون اسبوع يجدد لشهر ثم 15 يوما اخريات.

واستنكر حسن احمد عدم تسمية وكيل نيابة معلوم وفقا لما نص عليه قانون الامن ، معلنا نيته رفع مذكرة جديدة لوزارة العدل وجهاز الامن للمطالبة بالاطلاق الفورى عن المعتقلين تضاف لخمس سابقات ، واشار الى ان التعامل مع الانقاذ طريقه اوحد هو “اسقاط الحكومة لا غير ” ، حاثا المجتمع الدولى على الضغط وابداء رؤية جلية بشان ما اسماه حالات الاستبداد وانتهاكات حقوق الانسان بالسودان.

ولفت الى ان المجتمع الدولى غض الطرف عن الانتهاكات السابقة “مجاملة للجنوب ” وحرصا على اقامة استفتائه على تقرير المصير .

فى سياق اخر اتهم المؤتمر الشعبى الحزب الحاكم فى السودان باستخدام حوار الذات لتزوير ارادة اهل دارفور عبر الاستفتاء الادارى المزمع عقده فى غضون اشهر ، مشيرا الى استخدام الوطنى عناصر موالية بالفصيل الموقع على اتفاقية ابوجا لاحكام سيطرته على الانفراد بالراى وتجاهل ارادة اهل دارفور ، رافضا اقامة ولايتين جديدتين فى دارفور ، مؤكدا عدم احقية رئاسة الجمهورية انشاء الولايتين فى الفترة الانتقالية بموجب المادة 77 من الدستور وزاد فى بيان عممه امس ” تطلب تعديل الدستور لثلثى الهيئة التشريعية القومية ربما كان خلفا لاندفاع رئيس البرلمان تعجيل طرد الجنوبيين من المجلس قبيل انتهاء الفترة الانتقالية “.

من جهته وصف القيادى بالشعبى بارود صندل استراتيجية سلام دارفور الحكومية بالطريق المنزلق المتسارع نحو حرب شاملة لسحق الحركات المسلحة بالتوارى خلف السلام من الداخل كبديل للتفاوض وقال ” الوطنى يريد تجاوز المراحل والهروب للامام ، متمسكا بابوجا التى خرج موقعها مغاضبا ” واضاف ” نطالب المجتمع الدولى بالتدخل لان ما يحدث بدارفور يماثل 10 اضعاف ما يتم بليبيا “

Leave a Reply

Your email address will not be published.