Tuesday , 21 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تدهور صحة زعيم سوداني معارض ونقله من السجن الى المستشفي

الخرطوم 4 فبراير 2015- قال متحدث باسم هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين في السودان، ان زعيم تحالف المعارضة فاروق أبوعيسى- 82 عاما- نقل الثلاثاء الى المستشفي للمرة الثانية بعد معاناته من انخفاض حاد في الضغط .

أبوعيسى لدى مثوله أمام قاضي المحكمة بدا منهكا ـ الإثنين 2 فبراير
أبوعيسى لدى مثوله أمام قاضي المحكمة بدا منهكا ـ الإثنين 2 فبراير
وكشف عن اعتزام محاموه الدفع بطلب لوزير العدل السوداني الخميس لإبقائه قيد الرعاية الصحية على ان يشمل ذات الطلب المعتقل الثاني رئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني أمين مكي .

واقتادت سلطات الأمن في الخرطوم كل من فاروق أبوعيسى، رئيس تحالف المعارضة وأمين مكي في السادس من ديسمبر الماضي اثر عودتهم للخرطوم بعد التوقيع على “نداء السودان” مع تحالف الحركات المتمردة، الجبهة الثورية السودانية، وحزب الأمة القومي المعارض.

كما أعتقل ايضا فرح إبراهيم عقار المرشح السابق الحزب الحاكم لولاية النيل الأزرق، بعد عودته من أديس أبابا حيث التقى بقوى الجبهة الثورية، إلا إنه لم يوقع على الإعلان.

وقال المتحدث باسم هيئة الدفاع عن المعتقلين المعز حضرة لـ”سودان تربيون” الأربعاء، أن كل من أبوعيسى ومدني ، يواجهان وضعا صحيا بالغ التعقيد ، لكنهما رفضا بشدة ، اي مساع لنقلهما الى المستشفي ، ولفت الى ان إدارة سجن كوبر رأت ضرورة عرضه على أطباء رغم رفضه فتم ترحيله مساء الثلاثاء الى مستشفي “ساهرون” التابع للشرطة.

وطبقا للمتحدث فإن المستشفي قرر إبقائه قيد المتابعة وعدم إعادته للسجن لحين استقرار وضعه الصحي.

وتشير “سودان تربيون” الى ان ابوعيسى وأمين مكي مثلا قبل يومين أمام المحكمة التي أمرت بتمديد حبسهما اسبوعين، وبدت عليهما وقتها علامات الإعياء والإنهاك.

وقال حضرة أن هيئة الدفاع تنوي التقدم الخميس بطلب الى وزير العدل ليسمح بموجبه للرجلين بالخضوع للعناية المستمرة في المستشفي، لافتا الى ان ابوعيسى ومدني شددا على عدم تقديم اي طلب للسلطات واستدرك المحامي بالقول “لكننا لن نلتفت الى رفضهما باعتبار ان الطلب يمثل حقا قانونيا لهما”.

وكان ابوعيسى نقل من محبسه في 23 ديسمبر الماضي الى المستشفي ، بعد تدهور وضعه الصحي نتيجه لهبوط حاد في الضغط علاوة على معاناته من مشاكل في القلب.

ودونت في مواجهة المعتقلين بلاغات جنائية تتصل بالعمل على تقويض النظام الدستوري ومعارضة السلطة بالعنف، وهي تهم تصل العقوبة فيها الى الإعدام.

Leave a Reply

Your email address will not be published.