Thursday , 25 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البشير معجب بثورة الشباب المصرى

الخرطوم 21 فبراير 2011 — أبدى الرئيس السوداني عمر البشير اعجابه الشديد بثورة الشباب التى اطاحت بالرئيس المصري حسنى مبارك وعزا الغضبة الشعبية التى تحتاج الدول العربية هذه الايام الى ابتعاد الانظمة الحاكمة عن تطلعات وأراء ومواقف الشعب ما أدي لإنفصال القيادة عن القاعدة .

Sudan_s_president_AP_.jpg
وقال أمس الاحد في القصر الجمهوري خلال تسلمه رد الهيئة التشريعية القومية علي خطابه بعد أدائه القسم امام الهيئة قبل نحو 3 اشهر ” نحن حركة تحريرية سياسية نقوم بما تُمليه علينا ضمائرنا ونعبر عن قاعدتنا الشعبية ” ،لافتاً للدرس البليغ الذي أعطاه الشباب المصري في الصمود والتضحية .

وأشار إلي مراقبتهم الأوضاع في مصر بحذر شديد مبدياً أمله في عودة الإستقرار بأسرع وقت نسبة لما تمثله مصر من دور محوري في إستقرار العالم العربي وللسودان علي وجه الخصوص . وشدد البشير علي أن خروج مصر من دائرة المواجهه مع إسرائيل أدي إلي حدوث زعزعة في البلدان العربية كما أدي إلي إحتلال العراق بواسطة قوات أممية وأضاف ” لم يستطع العرب رد العدوان الإسرائيلي علي غزة بسبب نأي مصر بنفسها من دائرة المواجهه مع اسرائيل ” . وأوضح أن تطاول إسرائيل ودخولها إلي القارة الأفريقية كان بسبب معاهدة كامب ديفيد وزاد ” الدول الأفريقية قطعت علاقاتها مع إسرائيل لكن عند توقيع المعاهدة عادت العلاقات بقوة” .

وأعلن البشير عن إجراء تعديلات واسعة في الدستور الانتقالي وتعهد بتوسيع المشاركة السياسية.وقال في كلمته إن “هناك تعديلات ستطال كثيرا من مواد الدستور الانتقالي الذي ارتكز على اتفاقية السلام الشامل المبرم بين الشمال والجنوب عام 2005 “، مشيرا الى ان بعض المواد فى الدستور ستسقط تلقائيا بعد التاسع من يوليو المقبل .

وتعهد الرئيس بالعمل علي توسيع قاعدة المشاركة السياسية بمفهوم يختلف عن ماتنادى به الأحزاب المعارضة والتى تطالب بتشكيل حكومة قومية او انتقالية وقال البشير ” علي الرغم من أننا نحمل تفويض من الشعب لكن لن نقول أننا الوحيدون الذين يحق لهم إدارتها، سنفتح الباب أمام الجميع ”

وأشار إلى ” حوار واسع يجريه حزبه حاليا مع القوى السياسية الاساسية بما يفضي الى توافق يلبي ظروف واحتياجات البلاد خلال المرحلة القادمة “.واضاف ” نحتاج لجهد اضافي لتعويض شعبنا عما فقده من جزء من ارضه وشعبه وموارده لنخرج بسودان قوي في شماله وجنوبه “.

واعتبر البشير استدامة السلام يمثل التحدي الاكبر لدولتي الشمال والجنوب وقال ان الرابطة بين الشمال والجنوب لا نظير لها في أي دولتين في العالم باعتبارهما ظلا لدولة واحدة لاكثر من مئة عام وان القاعدة الشعبية ستظل متواصلة ومترابطة بين الدولتين على الرغم من انفصالهما على الخرائط الجغرافية.

ودعا رئيس البرلمان أحمد إبراهيم الطاهر دولة الجنوب للقيام بدورها وأعبائها لضمان نجاحها ، وقال ” نأمل أن تأسيس دولة قوية وعصرية متسلحة بالعلم وديمقراطية ، تمكن من إرساء قيم العدل والحرية في المنطقة ” .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *