Sunday , 16 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئيس السودانى يدعو الى تكوين حكومة ذات قاعدة عريضة

الخرطوم في 1 يناير2011 — دعا الرئيس السودانى عمر البشير الى تكوين حكومة ذات قاعدة عريضة ، ووجه نداءا للقوى السياسية المعارضة لحكمه للالتقاء على كلمة سواء لمجابهة الاخطار التى قال انها تحدق ببلاده .

Bashir_january_2011.jpg
وكان البشير قد رفض قبل ايام قليلة مطلبا للقوى المعارضة بتكوين حكومة قومية فى حال انفصل الجنوب فى الاستفتاء المقرر له التاسع من يناير الجارى والتنحى عن الحكم وقال انه يستمد شرعيته من التفويض الانتخابى الذى منحه له الشعب فى انتخابات جرت فى ابريل من العام الماضى و قاطعتها القوى السياسية الرئيسية فى بلاده بدعوى عدم نزاهتها .

وقال البشير فى خطاب القاه امس مرور خمسة وخمسون عاما على استقلال السودان “أوجه نداءا صادعا وجهيرا لكل القوي السياسية الوطنية ولجميع قيادات الأحزاب بأن تلتقي قلوبنا وعقولنا علي كلمة سواء ، نعلي بها من شأن الوطن ونرسخ بها اركانه ونوطد دعائم سيادته واستقلاله بعيدا عن كل تدخل خارجي” .

واضاف البشير : “ابسط يدي للجميع دون استثناء لتتحد رؤيتنا حول وطننا العزيز فنحفظ أمنه واستقراره ونشد من أزر بنيه في مواجهة الأخطار ، مضيفا أن هذا الوطن ملكا لابنائه ولايحق لاحد أن يمتن فيه علي أحد” .

واكد البشير فى خطابه أن مراجعة الدستور المرتقبة بعد الاستفتاء لن تغير الوضع القائم مبينا أن “الحكومة ستكمل ولايتها الدستورية التي استمدتها من التفويض الشعبي” .

لكن القيادى في حزب المؤتمر الشعبي المعارض ، كمال عمر اعلن فى حديث لقناة “الجزيرة” رفضهم التام لهذه الدعوة وقال ان الحل الوحيد الان هو استقالة البشير واجراء انتخابات جديدة وعقد مجلس للاتفاق على دستور جديد .

وجدد البشير التزامه باجراء استفتاء تقرير مصير الجنوب فى موعده وقبول نتيجته وقال “نجدد التزامنا بالتاريخ المتفق عليه والنتيجة التي سيسفر عنها” ما لم تحدث “ظروف استثنائية” بسبب الاستفتاء، في إشارة على ما يبدو للمخاوف الأمنية التي تعتري البعض مع اقتراب موعد الاستفتاء .

كما جدد البشير تمسكه بتطبيق “الشريعة الإسلامية” في شمال السودان في حال انفصال الجنوب .

لكنه أشار هذه المرة إلى أن تطبيق القوانين الإسلامية سيكون وفق منهج “يراعي الوسطية”، مضيفا “إنه لا إكراه في الدين” .

Leave a Reply

Your email address will not be published.