Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مسيرات مجهولة تستهدف الميناء النهري بكوستي وتجدد القصف المدفعي في الفاشر

مسيرات استهدفت الميناء البري بكوستي.. الجمعة 17 مايو 2024

كوستي/ الفاشر 17 مايو 2024 – استهدفت طائرات مسيرة مجهولة ميناء النقل النهري في كوستي بولاية النيل الأبيض، الجمعة، بينما تجدد القصف المدفعي بالفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور حيث تجري مواجهات محتدمة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع منذ أسبوع.

وحسب مصادر محلية فإن مسيرتين مجهولتان على الأقل استهدفتا الميناء النهري في مدينة كوستي، نحو 270 كيلومتر جنوب العاصمة الخرطوم.

وأبلغ شهود عيان سودان تربيون أنهم سمعوا دوي انفجار في وقت مبكر من صباح الجمعة كما شاهدوا دخان كثيفا ينبعث من المكان، مشيرين إلى أن رجل شرطة أصيب بجروح جراء الحادث.

ولم تصدر السلطات المحلية بولاية النيل الأبيض أي توضح بشأن ما حدث، كما أن طرفي القتال، الجيش والدعم السريع، لم يصدرا أي مواقف.

ومنذ أكثر من شهر ونصف الشهر تتعرض مدن تحت سيطرة الجيش لاستهداف من قبل مسيرات مجهولة من دون أن يتبناها الدعم السريع أو يصدر الجيش بشأنها بيانا.

وبدأت هذه المسيرات المجهولة باستهداف إفطار رمضاني لكتيبة البراء بن مالك – إسلاميون يقاتلون مع الجيش – بعطبرة “شمال” في الثاني من أبريل الماضي، ثم شهدت مدن القضارف “شرق” وشندي ومروي ودنقلا “شمال” حوادث مماثلة.

القتال في الفاشر

وفي الفاشر تجدد القصف المدفعي، الجمعة، وأفادت مصادر محلية سودان تربيون بأن قوات الدعم السريع قصفت بشكل مكثف الأحياء الجنوبية لمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

واندلعت اشتباكات متقطعة بين الجيش والقوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح من جانب وقوات الدعم السريع من جانب آخر شرقي مدينة الفاشر.

وتسبب القتال المستعر بين الطرفين منذ أسبوع في مقتل أكثر من 50 مدني، وسط مخاوف على مصير مئات الألاف من النازحين الذين فروا إلى الفاشر هربا من القتال في بقية مدن إقليم دارفور.

حادثة المصباح

إلى ذلك تعرضت سيارة دفع رباعي كان على متنها قائد كتبية البراء بن مالك، المصباح أبو زيد، لحادث سير على طريق خشم القربة – كسلا بشرق السودان، توفي على إثره إثنين وأصيب آخرون من بينهم المصباح، الذي ظهر لاحقا خلال تشييع أحد المتوفين في الحادث.

وطبقا للمكتب الصحفي للشرطة فإن حادث مروري وقع، الجمعة، بمنطقة الشواك لسيارة تقل قائد كتيبة البراء أسفر عن شخصين واصابة 8 آخرين من ضمنهم المصباح أبو زيد تم نقلهم إلى مستشفى كسلا لتلقي العلاج

وأفاد المكتب الصحفي للشرطة بأن أسباب الحادث تعود إلى انفجار أحد الإطارات مما أدى إلى انقلاب السيارة.