Tuesday , 21 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

استخبارات الجيش تعتقل صحفيا وأمر طوارئ بحظر النشر الإعلامي السالب بولاية الخرطوم

صديق دلاي

 بورتسودان 14 مايو 2024 – قالت نقابة الصحفيين السودانيين إن الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش اعتقلت صحفيا، الثلاثاء، بينما أصدر والي ولاية الخرطوم أحمد حمزة أمر طوارئ بمكافحة النشر الإعلامي السالب بولاية الخرطوم.

واتهمت نقابة الصحفيين السودانيين في بيان الاستخبارات العسكرية التابعة للقوات المسلحة باعتقال الصحفي صديق دلاي في مدينة الدمازين بإقليم النيل الأزرق يوم أمس الإثنين.

ودانت نقابة الصَّحفيين بقوة اعتقال دلاي، وحملت الاستخبارات العسكرية مسؤولية أمنه وسلامته وطالبت بإطلاق سراحه فوراً بدون قيد أو شرط.

وحذرت النقابة طرفي الصراع المسلح بالسودان من خطورة التمادي في انتهاك حقوق الصحفيين والصحفيات واستهدافهم واستخدام الاعتقال نهجاً لإسكات الصحفيين وتخويفهم وإرهابهم.

وأكدت أن حالة حرية الصحافة والإعلام وحرية التعبير بالبلاد، تزداد سوءاً يوماً بعد يوم منذ اندلاع الحرب في 15 أبريل من العام الماضي حيث تم رصد ارتفاع معدل الانتهاكات بمستويات مختلفة ومتعددة بحق الصحفيين والصحفيات، حيث تم اعتقال واحتجاز وتوقيف 39 صحفياً بينهم 5 صحفيات من قبل طرفي الصراع المسلح بالسودان.

وكتب دلاي مقالا ساخنا هاجم فيه استخبارات الجيش وتوعدها بالمحاسبة جراء حادثة اغتيال رئيس حزب المؤتمر السوداني بمنطقة العزازي بولاية الجزيرة صلاح الطيب.

إلى ذلك أصدر والي ولاية الخرطوم أمر طوارئ حظر بموجبه نشر أي معلومات سرية تتعلق بأمن البلاد أو بالقوات النظامية من حيث الخطط والتحركات العسكرية، بما يخدم العدو، وفقا لأمر الحظر.

كما حظر الامر نشر كل ما يؤدي إلى تثبيط الهمم وخلق التذمر بين القوات النظامية ورفع الروح المعنوية للعدو – طبقا للأمر.

ويحظر الامر كذلك نقل أو نشر ما يدور حول عمل القوات النظامية ونشر الشائعات ذات الأثر السلبي والتي تنتقص من هيبة الدولة، كما حظر نشر أو إعداد أي مواد تلحق ضررا بالأمن القومي والاقتصاد الوطني.

ومنع ايضا التعليق على التحقيقات أو التحريات أو المحاكمات إلا بعد الفصل فيها بصفة نهائية.

وكان والي ولاية الخرطوم المكلف أصدر أمس الإثنين أمر طوارئ بحظر التجوال وإغلاق المحال التجارية والمقاهي أو أي أنشطة أخرى خلال ساعات من الليل.

وفي الثاني من مايو الحالي أعلن والي الخرطوم حالة الطوارئ في الولاية وقرر تشكيل خلية أمنية ترصد حركة قواعد الدعم السريع الاجتماعية ضمن مهام أخرى.

وجاء القرار بعد يوم واحد من موافقة رئيس مجلس السيادة وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان على توصية ولاية الخرطوم بإعلان الطوارئ والتعامل مع الأجانب.