Sunday , 16 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البرهان يعفي حميدتي من “السيادي” ويستحدث مناصب في قيادة الجيش

البرهان وحميدتي يخوضان حربا تدميرية في السودان

الخرطوم 19 مايو 2023 ــ أعفى رئيس مجلس السيادة وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان، قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان “حميدتي” من منصب نائب رئيس المجلس وعيّن مكانه عضو المجلس مالك عقار ، كما استحدث مناصب في قيادة الجيش.

وبعد نحو شهر من بدء الحرب بينه وحميدتي بدأ البرهان في إصدار حزمة قرارات بإقالة وتعيينات عدد من النافذين تضمنت إقالة مدير الشرطة ومحافظ البنك المركزي.

وقال مجلس السيادة، في بيان تلقته “سودان تربيون”، الجمعة؛ إن البرهان “أصدر مرسوما دستوريا يقضي بإعفاء نائب رئيس المجلس الفريق أول محمد حمدان دقلو من منصبه”.

وأشار إلى أن البرهان كلف رئيس الحركة الشعبية ــ شمال مالك عقار بمنصب نائب رئيس مجلس السيادة.

وبحسب مصادر متطابقة فإن إعفاء حميدتي من منصب النائب يشمل كذلك عضويته في مجلس السيادة، حيث أن عضوية المجلس منصوص عليها دستوريًا فيما منصب النائب موضوع في اللائحة الداخلية المنظمة لعمل مجلس السيادة.

ولم يُعلن عقار، الذي وقع ضمن تنظيمات الجبهة الثورية على اتفاق سلام في 3 أكتوبر 2020، عن موقفه من القتال المندلع بين الجيش والدعم السريع.

لكن حاكم إقليم النيل الأزرق أحمد العمدة بادي والذي يحمل رتبة الفريق في جيش الحركة، أعلن تأييده للجيش، وهي الحكومة الولائية أو الإقليمية الوحيدة التي أعلنت التأييد.

تغييرات في قيادة الجيش

واستحدث البرهان مناصب جديدة في قيادة الجيش، شملت تعيين نائبًا له ومساعدين اثنين، والثلاث يشغلون منصب مناصب عضوية مجلس السيادة.

وعيّن الفريق أول شمس الدين كباشي نائبًا لقائد عام الجيش، كما عين الفريق أول ياسر العطا والفريق بحري إبراهيم جابر مساعدين للقائد العام.

واندلع قتال بين الجيش والدعم السريع منذ 15 أبريل المنصرم، إثر خلافات حول الموقف من تسليم السُّلطة إلى المدنيين.

وأدى اشتباكات الطرفين إلى مقتل أكثر من 800 شخص وتشريد أكثر من مليون شخص من منازلهم، فيما تقول الأمم المتحدة إن هنالك 25 مليون سوداني بحاجة لمساعدات إنسانية.

واختفت مظاهر السلطة تمامًا منذ اليوم الأول لاندلاع القتال، حيث انعدم الأمن وسادت أعمال نهب المصانع والمحال التجارية والمنازل والمارة.