Friday , 24 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش يتصدى لهجوم واسع نفذته الدعم السريع على شمال كردفان

اثار المعارك العنيفة بين الجيش والدعم السريع في الابيض

الأبيض 21 أبريل 2024 – تصدى الجيش السوداني الأحد، لهجوم نفذته قوات الدعم السريع على الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان محدثاً خسائر فادحة في الأرواح والآليات العسكرية.

ودفعت قوات الدعم السريع خلال الثلاث أيام الماضية، بأعداد كبيرة من جنودها وصلوا من مناطق متعددة في دارفور لمهاجمة مدينة الأبيض وإسقاط الفرقة الخامسة مشاة.

ونقل شهود عيان لـ”سودان تربيون” إن قوات الدعم حاولت التوغل لعمق الأبيض عبر محورين من الاتجاه الشمالي والغربي بقوة قادمة من طريق بارا، علاوة على قوة أخرى وصلت عن طريق النهود ولكن الدفاعات المتقدمة للجيش تصدت للهجوم بعد أن قادت معارك عنيفة في أحياء الوحدة ومربعات 12، 13 بالإضافة الى حي طيبة وجنوب شرق مطار الابيض ومدخل المدينة الشمالي استمرت لأكثر من ثلاث ساعات تكبدت خلالها قوات الدعم السريع خسائر كبية وفقا للشهود.

ونشرت منصات تابعة للجيش السوداني، مقاطع فيديو أظهرت تدمير عدد من المركبات العسكرية بجانب الاستيلاء على أخرى فاقت العشرة مركبة، كما أظهرت الفيديوهات أسر جنود يتبعون لقوات الدعم السريع.

وقصفت قوات الدعم السريع من مواقعها في حي 13 غرب الأبيض وسط المدينة بصواريخ الكاتيوشا ما أوقع قتيلين على الأقل في صفوف المدنيين وفقًا لمصادر طبية، بينما رد الطيران الحربي التابع للجيش السوداني بقصف عنيف عن طريق البراميل المتفجرة استهدف المواقع التي انطلقت منها الصواريخ.

ومنذ الأيام الأولى سعت قوات الدعم السريع للسيطرة على مدينة الأبيض ذات الموقع الاستراتيجي الرابط بين ولايات كردفان ودارفور حيث قادت عدد من المعارك دون جدوى بسبب استماتة الجيش في الدفاع عن المدينة.

وتفرض قوات الدعم السريع حصارا مطبقا على الأبيض بعد أن سيطرت على محليات الرهد وأم روابة في الطريق القومي الرابط بين شمال كردفان والنيل الأبيض، كما قطعت الطريق الرابط بين ولايتي شمال وجنوب كردفان بسيطرتها على محلية القوز التابعة لجنوب كردفان.

وأدى الحصار المضروب على الأبيض إلى خلق ندرة وانعدام في بعض السلع الاستراتيجية علاوة على الأدوية وهو ما فاقم من الأوضاع المعيشة للسكان.