Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

منظمات مدنية تناشد تدخل دولى للتحقيق فى احداث كتم بشمال دارفور

الخرطوم 10 اغسطس 2012 — قالت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات ان الاحداث التى شهدها مخيم كساب للنازحين بمنطقة كتم بولاية شمال دارفور الاسبوع الماضى ، خلفت اوضاعا انسانية خطيرة تحتاج الي تدخل عاجل لإنقاذ الموقف المتدهور.

نساء مريضات في معسكر (كساب) بمحلية كتم ينتظرن الفحص عليهن من قبل فريق أطباء ـ صور إرشيفية
نساء مريضات في معسكر (كساب) بمحلية كتم ينتظرن الفحص عليهن من قبل فريق أطباء ـ صور إرشيفية
وفرض الجيش السودانى سيطرته على مدينة كتم اثر تنامى الاحتجاجات واشتبك مع مليشيات عربية قررت الانتقام لمقتل معتمد محلية الواحة على ايدى مسلحين مجهولين

وأكدت منظمات المجتمع المدني بمنطقة كتم مقتل نحو 21 شخصاً وإصابة 600 مواطن فيما لم يعرف مصير نحو ألف شخص أخر باتوا فى عداد المفقودين.

وجهت نداءاً عاجل للمنظمات الانسانية العالمية بالتدخل العاجل لانقاذ الاوضاع الانسانية.وطالبت وزارة العدل بتكوين لجنة للتحقيق في الاحداث وكشف ملابسات الحادث وتقديم الجناة للمحاكمة العادلة ونزع سلاح المليشيات الحكومية.

وأعتبر منسق لجنة مراقبة تنفيذ الحقوق والحريات المنصوص عليها في اتفاقيات السلام بالهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات عبد الله ادم خاطر أحداث كتم مهددة للامن القومي وانها أوجدت واقعا انسانيا خطير يحتاج الي تدخل عاجل لانقاذ الموقف المتدهور.

وقال خاطر في إجتماعه بوفد من منظمات المجتمع المدني أمس نحتاج الي تدخل قانوني يستعيد حقوق الانسان المنتهكة هناك.

و وصف رئيس منظمات المجتمع المدني بمنطقة كتم عبد الناصر ابراهيم الاحداث بـ (المحزنة )مؤكدا وفاة وجرح العشرات.مشيرا الي ان عدد سكان معسكر يبلغ نحو 30 ألف نازح تم تشريدهم جميعا وأكد عبد الناصر تدهور الاوضاع الانسانية والامنية بالمنطقة.

ووجه الامين العام لمنظمات المجتمع المدني عبد الله حامد عبد الله نداء عاجل للمنظمات الانسانية العالمية لانقاذ الاوضاع الانسانية بمعسكر كساب ومدينة كتم التي شهدت مواجهات دامية

وطالب الحكومة بتحمل مسوؤلياتها وحماية المدنيين وتوفير الغذاء والدواء للمتضررين وطالب وزارة العدل بتشكيل لجنة للتحقيق فى الاحداث.

ونوه أمين المال بمنظمات المجتمع المدني ادم حسن الى سوء الاوضاع.وقال اذا لم تتدخل الحكومة والمنظمات الانسانية بشكل عاجل سوف تتدهور الأوضاع بشكل خطير. وتابع”هناك نقص كبير في الغذاء والدواء ومياه الشرب والمشعمات والخيام “.

وقال ادم ان النازحين يفترشون الثرى ويلتحفون السماء على اطراف أحياء كتم، حيث يتكدس في المنزل الواحد نحو 70 شخصا ،والبعض الأخر ما زال هائما على وجه فى الوديان والبوادى فى ظل ظروف بالغة السوء.

وفي المقابل قالت لجنة معسكر كساب فى بيان ان المليشيات نفذت جرائم خطيرة انتهكت بموجبها القانون الدولي الإنساني و جميع قوانين الأرض و السماء. و نشر الخوف وسط نازحي معسكر كساب و سكان مدينة كتم و نتج عنه قتل و نهب وتدمير الممتلكات مما أدي إلي إعادة النزوح داخل المدينة .

وأدان عدم تحرك قوات الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة (اليونميد) لحماية المدنيين وفقاً للتفويض المنوط بها ، كما لم تتحرك سلطات الحكومة ايضا.

ووصف البيان الاحداث بأنها نهج جديد من التطهير العرقي والإبادة الجماعية وتطور خطير لسياسة الحكومة ومليشياتها تجاه معسكرات النازحين وسكان المدن.

وطالب البيان قوات الإتحاد الإفريقي و الأمم المتحدة القيام بدورها تجاه حماية المدنيين وتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة ورفع نتائج التحقيق الي المحكمة الجنائية الدولية ومحاكمة الضالعين بلاهاى.

وكانت بعثة اليونامد قد ارسلت فريق طبي إلى كتم زار معسرات النازحين في المنطقة التى تعرضت لهجوم من المليشيات اثر قيام مسلحين بقتل عمدة منطقة الواحة المجاورة لها وسرقت سيارته. ووجدت السيارة بالقرب من معسكر كساب الامر الذي قاد المليشيات إلى الاعتقاد بوجودهم القتلة في المعسكر.

وقام الفريق الكشف الطبي وتزويد المتضررين بالأدوية على سكان المعسكر.

Leave a Reply

Your email address will not be published.