Friday , 12 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

قصف مدفعي عنيف بين الجيش والدعم السريع شرق الخرطوم

منزل طاله القصف بضاحية السلمة جنوب الخرطوم - الخميس 11 يناير 2024

الخرطوم 15 يناير 2024- تبادل الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، الاثنين، القصف المدفعي العنيف شرق وجنوب الخرطوم، وقرب المدينة الرياضية في موجة جديدة من المواجهات.

وارتفعت وتيرة الاشتباكات بين الطرفين في مدينة أم درمان، خلال الأيام الماضية بعد تقدم ملحوظ للجيش في عدة محاور.

وأكد شهود عيان لـ«سودان تربيون»، استمرار المواجهات قرب حي ود نوباوي، بوتيرة أعنف فيما يحاول الجيش التقدم بينما تصده قوات الدعم السريع. ونجح الجيش نهاية الأسبوع وبداية الأسبوع الجاري في السيطرة على حي العباسية

ونشر الجيش منذ الأسبوع الماضي، عدة ارتكازات في أحياء المسالمة وحي العرب في طريقه لداخل سوق أم درمان الذي يشهد عمليات كر وفر مستمرة بين القوتين.

وأكدت متابعات «سودان تربيون» نشر قوات الدعم السريع لتعزيزات في منطقة الإذاعة والتلفزيون والأحياء القريبة منها مثل بيت المال والملازمين.

وكشفت مصادر خاصة عن قصف قوات الدعم السريع لسلاح الإشارة في الخرطوم بحري، في وقت نشر فيه الجيش قواته حتى مستشفى الأمل وشمال حي كوبر.

ونقل عناصر الدعم السريع وفقاً للمصادر عدد من المدافع قرب المصرف الكبير للمياه شرق سوق سعد قشرة لمنع تحرك الجيش باتجاه أحياء الختمية والمزاد والديوم.

وفي شرق الخرطوم يتبادل الطرفان القصف المدفعي العنيف بحسب مصادر بالمنطقة.

وانخفضت وتيرة الاشتباكات الأرضية بين الجيش والدعم السريع منذ شهرين في الخرطوم وبحري، لكنها في تصاعد بمدينة أم درمان.

وأظهرت احصائيات محلية ودولية أعدتها منظمات وهيئات دولية مقتل نحو 12 ألف شخص وجرح الآلاف وتشريد نحو 5 ملايين منذ اندلاع الحرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في العاصمة الخرطوم منتصف أبريل الماضي.

وارتفعت أعداد النازحين داخلياً إلى نحو 8 ملايين شخص بعد اجتياح قوات الدعم السريع لمدينة ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة وسط السودان في التاسع عشر من ديسمبر الفائت.