Friday , 12 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حمدوك يجري محادثات في جيبوتي حول مساعي وقف الحرب في السودان

حمدوك التقى الرئيس الجيبوتي اسماعيل قيلي- ارشيف

جيبوتي 3 يناير 2024- أكد الرئيس الجيبوتي رئيس الدورة الحالية لايقاد، إسماعيل عمر قيلي، استمرار الجهود لتحقيق السلام في السودان، والسعي لتنفيذ مقررات قمة الايقاد الاخيرة التي انعقدت بجيبوتي وذلك خلال اجتماع ضمه بوفد من تنسيقية القوى المدنية برئاسة عبد الله حمدوك الأربعاء بالقصر الرئاسي.

ووقعت قوات الدعم السريع وتنسيقية القوى الديمقراطية المدنية “تقدم”، الثلاثاء، «إعلان أديس أبابا» للعمل على وقف الحرب.

وأشار تصريح صحفي عن الائتلاف الى أن الرئيس قيلي تلقى من الوفد شرحاً وافياً لرؤية وقف الحرب وتأسيس السلام المستدام وفقاً لخارطة الطريق التي طرحتها (تقدم).

وأكد الرئيس الجيبوتي خلال اللقاء أهمية ومحورية الدور المدني في أي عملية سياسية لإنهاء الحرب.

وقالت التنسيقية إن الوفد، أحاط الرئيس الجيبوتي علماً بالمجهودات التي بذلتها مؤخراً بالتواصل مع القوات المسلحة والدعم السريع، والتي نتج عنها اللقاء الذي جمع قيادة تقدم بقيادة الدعم السريع في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا.

ونقل الوفد للرئيس الجيبوتي ما تضمنه الاعلان حول قضايا حماية المدنيين وتوصيل المساعدات الانسانية ووقف الحرب، واستعداد الدعم السريع التام لوقف غير مشروط للعدائيات وفق تفاوض مباشر مع القوات المسلحة، وهو ما يشكل فرصة حقيقية للسلام، وان تقدم ستسعى لاغتنامها عبر تكثيف التواصل مع قيادة القوات المسلحة لحثها على الجلوس لاجتماع عاجل يجعل هذه الخطوات تثمر سلاماً مستداماً في بلادنا.

وأشار التصريح الى أن وفد تقدم أظهر تقديره لجهود الايقاد برئاسة اسماعيل عمر قيلي وحرصه على تيسير الوصول لسلام في السودان.

وشدد على دعمها الكامل لها وسعيها لتوحيد المنبر التفاوضي والانخراط في عملية سياسية يقودها المدنيون لتنهي الحرب وتؤسس لسلام مستدام.

وتعمل “إيقاد” على التحضير للقاء مباشر بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو حميدتي، بعد تأجيل اللقاء الذي كان مزمعاً عقده نهاية ديسمبر الماضي.