Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

إغلاق جسور رئيسية وتعزيزات أمنية وسط الخرطوم

اغلاق جسر رئيسي في الخرطوم - ارشيف

الخرطوم 3 مارس 2022- أغلقت السلطات في العاصمة السودانية الخميس، عددا من الجسور ونشرت تعزيزات أمنية مكثفة، عقب أنباء عن احتجاجات ضمن جدولة الحراك الجماهيري لشهر مارس، لكن لجان المقاومة قالت في وقت لاحق إنها لم تدعو لمواكب بعد.

وكانت صفحات محسوبة على لجان المقاومة المحرك الفعلي للاحتجاجات أعلنت عن جدول مواكب شهر مارس الجاري، وحددت الخروج يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع ضمن خطواتها التصعيدية لإسقاط الانقلاب العسكري والمناداة بالدولة المدنية.

ونقل شهود عيان لـ” سودان تربيون” أن السلطات أغلقت جسر المك نمر بسيارات عسكرية وكتل خرسانية ونشرت تعزيزات أمنية مكثفة في الشوارع المحيطة بالقصر الرئاسي والقيادة العامة للجيش ما أحدث اختناقا مروريا وسط العاصمة.

وفي وقت متأخر  من ليل الأربعاء أغلقت قوة مشتركة من الجيش والشرطة والدعم السريع، جسر النيل الأبيض بالحاويات الرابط بين أم درمان والخرطوم قبل أن تعيد فتحه أمام حركة المرور صباح الخميس وسط انباء عن إعادة إغلاقه بعد الظهر مع تعزيز وجود تلك القوات في شارع الأربعين وبمحاذاة البرلمان ومستشفى السلاح الطبي.

وفي الأثناء أعلنت لجنة الميدان في تنسيقيات لجان مقاومة الخرطوم على “فيس بوك” انه تجري مشاورات موسعة لمناقشة جدول التصعيد الثوري لشهر مارس.

ودرجت السلطات الأمنية عقب الخامس والعشرون من أكتوبر على إغلاق الجسور بالحاويات في مسعى منها لإعاقة المحتجين من الوصول لوسط الخرطوم حيث مقار الجيش والحكومة.

ويشهد السودان احتجاجات واسعة وفراغا دستوريا منذ قرارات القائد العام للقوات المسلحة، المصنفة كانقلاب على السلطة المدنية بتعطيلها معظم بنود الوثيقة الدستورية وحل مجلسي السيادة والوزراء واعتقال بعض الوزراء وقادة القوى السياسية.

وأدت الاحتجاجات المتواصلة في الخرطوم ومدن عديدة لمقتل نحو 82 متظاهر اغلبهم بالرصاص الحي وفق إحصائية تصدرها بصورة دورية لجنة أطباء السودان المركزية.