Wednesday , 24 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الأمم المتحدة: 9 الاف قتيل في حرب السودان و25 مليون بحاجة للمساعدات

البرهان وحميدتي يخوضان حربا تدميرية في السودان

الخرطوم 15 أكتوبر 2023 ــ قال مسؤول رفيع في الأمم المتحدة، الأحد، إن الحرب في السودان أوقعت ما لا يقل عن 9 الاف قتيل وهو أعلى رقم رسمي تصدره مؤسسة دولية بشأن القتال المستمر على مدى ست أشهر، كما تحدث عن تزايد الاشتباكات على أسس عرقية في إقليم دارفور فيما يحتاج نحو 25 مليون سوداني للمساعدات.

ويصادف اليوم 15 أكتوبر انقضاء 6 أشهر على اندلاع القتال المدمر بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، والذي تسبب في فرار 5.6 مليون شخص من منازلهم، علاوة على تدمير البنية التحتية بالعاصمة الخرطوم ومدن كبرى في ولايات دارفور وكردفان.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارتن قريفيث، في بيان تلقته سودان تربيون إن “أكثر من 9 آلاف شخص قتلوا جراء الحرب، كما يحتاج 25 مليون فرد إلى المساعدات”.

مشددًا على أن تأثير النزاع على السودان والمنطقة لا يمكن الاستهانة به.

وتلاحق قوات الدعم السريع اتهامات بقتل واعتقال واحتلال منازل المدنيين وقصف الأحياء السكنية بالمدفعية الثقيلة والعنف الجنسي المتصل بالنزاع، بينما يُتهم الجيش بتعمد شن غارات جوية على أهداف مدنية.

وأضاف قريفيث ” المدنيون في ولايات الخرطوم ودارفور وكردفان لم يعرفوا طعم الراحة من إراقة الدماء والإرهاب طوال 6 أشهر”.

وأشار الى أن الاشتباكات على أسس عرقية تتزايد خاصة في دارفور، فيما لا تتوقف التقارير المروعة عن حالات الاغتصاب والعنف الجنسي.

ويشكو عمال الإغاثة من عراقيل تضعها السلطات في مناطق سيطرة الجيش وانعدام الأمن، ما يؤثر على عملهم الإنساني.

وقال قريفيث إن خطة الاستجابة الإنسانية تلقت تمويلًا بنسبة 33% من إجمالي 2.6 مليار دولار وهو المبلغ المطلوب لتقديم المساعدات، موضحًا إن الفاعلون في المجال الإنساني لم يتمكنوا من توصيل الإغاثة إلى المناطق التي يمكن الوصول بسبب نقص التمويل.

وأفاد بأن الخدمات الأساسية تتعرض للانهيار، حيث خرجت أكثر من 70% من مرافق الصحية في مناطق النزاع عن الخدمة، كما يؤدي القتال إلى إبقاء أكثر من 19 طفل غير ملتحقين بالمدارس ليقود ذلك إلى تراجع كبير في تعليمهم وفي مستقبل البلاد.