Friday , 19 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

اصابات ووفيات وسط اللاجئين السودانيين في تشاد بسبب الأمطار والأمراض

الامطار والعواصف دمرت مخيمات اللاجئين على الحدود السودانية التشادية

أدري 1 أكتوبر 2023 – أصيب عشرات اللاجئين السودانيين، الأحد، في مخيم مجي للاجئين بتشاد نتيجة لأمطار وأعاصير ضربت المنطقة، بينما تسجل مخيمات اللاجئين السودانيين بتشاد وفيات بشكل يومي جراء تدهور الوضع الصحي.

وقال رئيس حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة منصور أرباب في تصريح صحفي إن الأمطار الغزيرة المصحوبة بالرياح تسببت اليوم في إتلاف عدد من منازل اللاجئين وسقوط عشرات الاصابات بينهم أطفال من دون تسجيل وفيات بمخيم مجي في تشاد.

وأوضح منصور أرباب أنه من خلال زيارته للمخيم اتضح أن عدد اللاجئين أكبر من السعة المحددة للاستيعاب وهي 50 ألف شخص.

وكشف عن تسجيل حالات للوفيات داخل مخيمات اللاجئين بمعدل 4 إلى 6 حالات وفاة يوميا، كاشفا عن عدم وجود تشخيص طبي لأسباب الوفيات نسبة لانعدام خدمات الصحية والمعامل الطبية المتقدمة في المخيمات.

وأفاد ان أكثر الوفيات في مخيم أركوم 2 حيث كان متوسط الوفيات لمدة 5 أيام على التوالي بين 4 إلى 6 وفيات يوميا، فضلا عن تفشي الملاريا بصورة كبيرة في أدري وتنقي وأركوم ومجي.

وأشار إلى أن عدد اللاجئين السودانيين المصابين حوالي 89 مصابا في مستشفيات أدري التشادية، موضحا أن المصابين في ظروف صحية قاسية جدا، يعانون من كسور مركبة ويحتاجون إلى عمليات جراحية عاجلة بعد اصابتهم أثناء العمليات الانتقامية التي مارستها قوات الدعم السريع في الجنينة ومورني ومستري.

وأفاد أن عدد اللاجئين السودانيين بمخيمات تشاد بلغ 1,230,000 وهو في زيادة يومية بمعدل 150 إلى 170 أسرة تعبر الحدود من السودان إلى تشاد.

وأضاف “يوجد شهود عيان بالمخيمات عن الجرائم التي ارتكبتها قوات الدعم السريع والمجموعات المتحالفة من الابادة الجماعية والتطهير العرقي وجرائم الحرب خاصة في مستري والجنينة وكرينك وكريندق وأبوسروج وطويلة وزالنجي بدارفور.

وطالب بضرورة توثيق شهاداتهم وإفاداتهم بواسطة لجان محلية وإقليمية ودولية.

ودعا إلى انشاء محاكم مختلطة بذات الطريقة وتقديم الشهادات الموثقة لمحاكمة المجرمين الذين ارتكبوا هذه الجرائم.

وأشار إلى الى وجود 5 مخيمات أخرى جديدة لتفريغ اللاجئين من مدينة أدري وهي ابتنقي وأركوم 1 وأركوم 2 ومجي وبدني وقاقا الجديد الملحق بمخيم قاقا القديم، كما أن هناك تجمعات للاجئين في مناطق زبوت ومديني ودورنونق والتشادية لجأوا من مناطق هبيلا وفوربرنقا بدارفور التي هجرها حوالي 95% من سكانها.

كما تم التخطيط لفتح 17 مخيما جديدا بالإضافة إلى المخيمات القديمة البالغ عددها 12 مخيما تأسست منذ عام 2003