Saturday , 13 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش ينفي التعرض لقافلة الأسرى الجرحى وينتقد الصليب الأحمر

Burhan among Sudanese army troops at the the Land Forces Command. n Khartoum on May 17, 2023

Burhan among Sudanese army troops at the the Land Forces Command. n Khartoum on May 17, 2023

الخرطوم 19 يونيو 2023 – فند الجيش السوداني الاثنين  اتهامه بعرقلة إجلاء عدد من أسراه الجرحى في الخرطوم واتهم قوات الدعم السريع بخرق الهدنة والاعتداء على منطقة “طويلة” الواقعة في ولاية دارفور.

وكانت قوات الدعم السريع  اتهمت في وقت سابق من يوم الاثنين الجيش بعرقلة إجلاء جرحى من القوات المسلحة عقب تعرض قافلة كانت تقلهم برفقة وفد من الصليب الأحمر لإطلاق نار مُكثف.

وقال بيان أصدره المتحدث باسم القوات المسلحة “إنه تم التخطيط لإخلاء عدد من جرحى القوات المسلحة بواسطة ممثلي الصليب الأحمر من بحري إلى أمدرمان في إطار ترتيبات الهدنة المتفق عليها”.

وأفاد بأن وفد الصليب الأحمر لم يصل إلى نقطة إخلاء الجرحى في مستشفى بحري، واتبع سيناريوهات تسببت في عرقلة العملية.

وزاد بقوله ” الأمر الذي يشير بوضوح إلى أن هنالك من يتعمد إعاقة إخلاء مصابي القوات المسلحة ويسوق حججا واهية لأسباب يعلمها، حيث لا يعقل أن تعرقل قواتنا إخلاء جرحاها وهي الطرف المستفيد”.

وتحدث بيان الجيش عن أن ممثلي الصليب الأحمر باشروا التحرك من مدني بولاية الجزيرة ووصلوا نقطة بداية الإخلاء في بحري الساعة العاشرة وسبع دقائق، وفي العاشرة وتسعة وأربعون دقيقة أفادوا بتعرضهم لإطلاق نار من قناص بكبري كوبر وهي “منطقة تواجد لعناصر المليشيا المتمردة وليس بها اي تواجد للجيش” – بحسب البيان.

وحمل المتحدث العسكري وفد الصليب الأحمر مسؤولية عدم التقيد ببروتوكول متفق عليه بشأن تفاصيل عمليات الإخلاء يحوي خريطة محددة للتحرك، وإصراره على اصطحاب ممثل للمتمردين في عمليات الإخلاء بما يخالف البروتوكول.

الى ذلك اتهم الجيش السوداني  في بيان منفصل قوات الدّعم السريع بخرق اتفاق وقف إطلاق المؤقت الذي دخل حيز التنفيذ صباح الأحد، بالهجوم على منطقة طويلة بولاية شمال دارفور لليوم الثاني على التوالي.

وأوضح بأن هجوم يومي الأحد والاثنين على المنطقة، خلف نحو 15 قتيل وعشرات الجرحى من المدنيين وحرق ونهب عدد كبير من المتاجر وتشريد مئات من مواطني المحلية.

وتشهد مناطق واسعة في إقليم دارفور تفلتات أمنية ونزاعات قبلية ازدادت وتيرتها أبريل الفائت بالتزامن مع بدء المعارك الحربية بين الجيش وقوات الدعم مخلفة أعداد كبيرة من القتلى وآلاف النازحين وتدمير هائل طال البنى التحتية.