Tuesday , 18 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

«السيسبانات» تجارب واقعية تحرض النساء على صنع القرار

جلسة تقييم للسيسبانات اقامتها كنداكات شرق النيل - سودان تربيون

الخرطوم 6 أبريل 2023-أخضعت مجموعة نسوية بالسودان سلسلة أحاديث “السيسبانات” للتشريح والتقييم وتقصي مدى عكسها لقضايا المرأة ومشاركتها في الساحة السودانية عقب ثورة ديسمبر المجيدة.

و”حديث السيسبانات” هي سلسلة درامية سودانية ابتدعتها الروائية سارة الجاك وتعرض في حلقات منفصلة ومختلفة بالتركيز على القضايا التي تواجه النساء وتحرض على أهمية أن تلج المرأة مراكز صنع القرار من أوسع الأبواب.

و تبث الحلقات على قناة سودانية 24 ضمن مشروع كبير أطلق في السابق تحت مسمى “الحياة” حيث مولت المعونة الأميركية الحلقات.

وقالت القاصة والروائية سارة الجاك لسودان تربيون إن فكرة أفلام سيسبانات استهدفت التمثيل النسوي خلال فترة الحكومة الانتقالية لسيدات مشهود لهن بالكفاءة الأكاديمية، مستدركة بالقول رغم ذلك لا توجد قدرة للنساء عامة على اتخاذ القرار بسبب التردد.

ونصحت النساء باتخاذ القرار حتى إذا  كان خطأ وتحمل تبعاته ومن ثم وضع المعالجات ألمطلوبة منبهة إلى أن النساء دائما يدرن في فلك التخطيط ويتخوفن التنفيذ ونقل أفكارهن إلى واقع معاش.

وأقامت “كنداكات شرق والنيل” الثلاثاء إفطارا جماعيا هو الثاني من نوعه بمركز الفال الثقافي احتفاء بروح الشهيدة ست النفور بجانب عرض وتقييم السيسبانات.

وافادت الجاك ان سيسبانات هي مجموعة قصص واقعية تمت كتابتها خلال ورش تدريبية ومن ثم تحويلها إلى سيناريو ثم دراما.
وأوضحت ان الحلقات تناولت عدد من القضايا المجتمعية تم عكسها بشكل درامي متميز ، مضيفة أن السيناريو تم تنفيذه بواسطة بنات مركز الفال الثقافي.

وأشارت إلى أن بعض الحلقات تناولت قضايا التحرش في مواقع العمل لكن زمن الحلقة قصير، مقارنة بحجم القضية غير ان الحلقة بعثت رسالة حول كيفية الحماية واليقظة والوعي حال تم التعرض لإحداهن.

وعلى صعيد مواز كشفت الروائية السودانية سارة الجاك عن دراسة تتحدث حول كيفية كتابة الروائيات السودانيات لقضايا المرأة وتم رصد 140 رواية سيتم إصدارها في كتاب لاحقا.

وقالت دعا جعفر عضو كنداكات شرق النيل ،لسودان تربيون إن السيسبانات تعد تجربة مهمة تستحق الاحتفاء لكونها تناقش قضايا التحرش ومعاناة النساء على صعيد اقتصادي واجتماعي وسياسي.

ولفتت إلى أن الفيلم يلامس قضايا جوهرية تهم النساء بعد الثورة وبعد انقلاب 25 أكتوبر، وفيه وعي كبير لما يحدث في الواقع.

ويهدف مشروع (حياة) التي انطلقت منه سلسلة السيسبانات لتغيير الصورة السالبة للنساء في المجتمع إلى صورة موجبة تحديدا في اتخاذ القرار .

ويستخدم المشروع اي وسيلة تساعد في إزالة الصورة الشائنة والسالبة للمرأة.وصدرت تحت مظلته مجلة باسم حياة في يناير الماضي تحت عنوان المرأة والثورة، فضلا عن دراسة عن صورة المرأة في الرواية النسائية.