Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مساعدات أميركية لـ 65 ألف طفل سوداني يُعانون سوء التغذية الحاد

واشنطن تسهم في مساعدة الاف الاطفال في السودان لمواجهة سوء التغذية الحاد

الخرطوم 16 مارس 2023 ــ قالت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ،إنها قدمت أغذية جاهزة لـ 65 ألف طفل سوداني، دون الخامسة، يعانون من سوء التغذية الحاد.

وتتحدث منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة “يونيسيف”، عن معاناة ثلاث ملايين طفل سوداني من سوء التغذية بينهم 611 ألف يعانون من الهزال الشديد.

وقالت وكالة التنمية الدولية، في بيان تلقته “سودان تربيون” الخميس، إنها “سلمت اليونيسيف غذاء علاجي جاهز للاستخدام، سيعالج أكثر من 65 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد”.

وأشار مدير الوكالة في السودان ميرفن فارو إلى أن هذا التبرع يؤكد التزام الوكالة بمساعدة الأطفال الأكثر ضعفًا في الوقت الذي تزداد فيه الحوجة في السودان.

وتقول وزارة الصحة إن سوء التغذية مسؤول عن وفاة 38% من الأطفال الذين يُعاني 50% منهم من التقزم والهزال.

وتمثل الفئة العمرية من يوم إلى 14 عامًا 40.1% من السودانيين البالغ عددهم 45.6 مليون شخصاً، وفقًا لآخر تقدير حكومي صادر في نهاية العام 2021.

وقالت يونيسيف، في بيان، إن “وكالة التنمية الدولية ستوفر أكثر من 65 ألف علبة كرتون من الطعام الجاهز ــ سلعة غذائية مُنقذة للحياة ــ لعلاج أكثر من 65 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم في 2023”.

وأفادت بأنها سترسل صناديق الطعام العلاجي إلى أكثر من 1.800 مركز تغذية في جميع أنحاء السودان، حيث تقوم وشركاؤها بفحص الأطفال المصابين بسوء التغذية وتوفير المساعدة العلاجية لمن هم في أشد الحاجة لها.

وشددت نائبة ممثل يونيسف في السودان ماري لويز إيغلتون على أن التغذية الصحيحة تغيّر اللعبة، إذ أن الأطفال الذين يتغذون جيدًا هم أكثر ترجيحًا ليكونوا أصحاء ومنتجين وقادرين على التعلم.

وأضافت: “الوقاية وعلاج سوء التغذية سينقذ الحياة ويحُول دون تعرض المزيد من الأطفال للخطر”.

وتُعتبر اليونيسيف هي المزود الوحيد للطعام العلاج الجاهز للاستعمال في السودان، حيث قدمت وشركاؤها العلاج لأكثر من 321 ألف طفل مصاب بسوء التغذية الحاد الشديد في 2022، منهم 182 ألف حصلوا على دعم من وكالة التنمية الدولية.

وتُقدر المنظمة الأممية وجود أكثر من 600 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد في 2023، وتقول إنهم بحاجة لعلاج طارئ.

ولم تستثمر الحكومات السودانية المتعاقبة في مشاريع الصحة والطفولة، وهو أمر قد يرفع من إعداد الأطفال الذين بحاجة لمساعدات إنسانية في المستقبل القريب.