Tuesday , 23 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

عبد الرحيم دقلو : الاشتباك بين الجيش والدعم السريع «مستحيل»

عبد الرحيم دقلو يحي أعداد كبيرة من جنود الدعم السريع بمقر القوة في الخرطوم - ارشيف

الخرطوم 26 فبراير 2023 – استبعد قائد ثاني قوات الدّعم السريع عبد الرحيم دقلو الأحد، وقوع اشتباكات بين قواتهم والجيش السوداني، وجدد تمسكهم بالاتفاق “الإطاري”.

ووصلت الخرطوم خلال الساعات الماضية قوات كبيرة تتبع للدعم السريع قادمة من دارفور، فيما أورد موقع “مونتي كاروو” نشر تعزيزات أمنية كبيرة بمحيط إقامة كل من رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو “حميدتي” بحي المطار بعد وصول مركبات محملة بجنود الدعم السريع للخرطوم.

وتصاعدت خلال الأسابيع الماضية مطالب قادة الجيش فيما يتعلق بدمج قوات الدّعم السريع،حيث اظهر ثلاثة من قادة الجيش في مجلس السيادة وهم البرهان وشمس الدين كباشي وياسر العطا تشددا حيال ضرورة الدمج باطلاق تصريحات مباشرة ترفض وجود جيش مواز، فيما تسربت مؤخراً تقارير إعلامية تتحدث عن ازدياد الخلافات بين البرهان وحميدتي قائد الدعم السريع سيما بشأن بسط النفوذ على الحدود الغربية.

وقال عبد الرحيم دقلو لدى مُخاطبته قوات الدعم السريع بمقرها في الخرطوم “إخوانكم في الجيش مستحيل يرفعوا السلاح بوجهكم ، أو أن نرفع في وجههم السلاح، كلنا يد واحدة نبني وطننا العزيز، ونعيده إلى وضعه الطبيعي دون تفرقة أو شتات”.

وصاحب خطاب قائد ثاني الدّعم السريع بمقر هيئة العمليات “المحلولة” عرضاً لمركبات عسكرية تمتلكها القوات شملت سيارات الدفع الرباعي المدججة بالسلاح ومدرعات العسكرية.

وفي إشارة لتصريحات قيادات الجيش حول الدعم السريع، قال دقلو تناقلت وسائل الإعلام عدة مواضيع (تصريحات) خلال الأيام الماضية ترمي لتشويه صورة الدعم السريع و تحطيم معنويات القوة وإجبارها على الخروج عن طورها.

مردفاً “السبب في ذلك أنكم تسيرون على الدرب الصحيح في حماية الوطن والمواطنين العزل”.

وأشار إلى أن قيادة الدعم السريع تقف مع الشعب ولها مواقف تاريخية منها ما حدث قبل 11 ابريل 2019 ولها كذلك موقف جليل مع الشعب السوداني بعد انقلاب 25 أكتوبر وموقف داعم للاتفاق الإطاري.

وكان قائد الدعم السريع محمد حمدان “حميدتي” قال في خطاب للشعب السوداني الاسبوع الماضي إن انقلاب 25 أكتوبر 2021 كان خطأ ولم يصل لمبتغاه.

وتابع عبد الرحيم دقلو مخاطبا الجنود “لن نتغير أبدا عن مواقفنا ولن نتراجع عنها. نحن مع الجيش الواحد نحن مع الإصلاح. وهذا عهد قطعناه للشعب السوداني ولن نتراجع عنه”.

وأضاف: “هذا ديدننا الذي ارتدينا الكاكي من أجله، وصدرنا لن يضيق”، وقطع بأن هذه الحملات لن تؤثر على القوات بل تزيدها قوة وصلابة.

وسخر دقلو من محاولات البعض التكسب من خلال استعطاف الجماهير، مشيراً أن رغبة الشعب السوداني، لا يمكن اصطناعها بين يوم وليلة.

وتعد هيكلة القوات النظامية والأمنية بالسودان وابتعادها عن السياسة واحدة من أهم قضايا الفترة الانتقالية، وتعتزم القوى المدنية المؤيدة للديمقراطية تنظيم مؤتمر خاص بالإصلاح الأمني والعسكري خلال الفترة المقبلة، لكن البرهان ظل يرفض مراراً تدخل المدنيين في شأن القوات المسلحة.

وكرر القائد الحديث عن تداول جملة من الشائعات في وسائل الإعلام، لإضعاف القوات، من بينها تقليص الرواتب الخاصة بافراد الدعم السريع ، وأوضح أن هناك إجراءات قامت بها وزارة المالية، لاحكام ولايتها على المال العام، وأن تلك الإجراءات شملت جميع مؤسسات الدولة، بما في ذلك جميع القوات النظامية.