Wednesday , 28 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

منظمة دولية: النزاعات والكوراث تسببت في نزوح 418 ألف شخص في 2022

نازحون فروا من قتال كلبس لسرف عمرة بشمال دارفور - 13 يونيو 2022 (سودان تربيون)

الخرطوم 21 فبراير 2023 ــ قالت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، إن النزاعات والكوراث الطبيعية في السودان قادت إلى نزوح أكثر من 418 ألف شخص في العام المنصرم.

ويؤدي تأخر الاستجابة الحكومية لاحتواء النزاعات الأهلية والكوراث الطبيعية خاصة الفيضانات التي تتكرر كل عام؛ إلى ارتفاع إعداد المتضررين الذين نادرًا ما يتم تعويضهم ماليًا.

وكشفت المنظمة، في تحديث جديد أطلعت عليه “سودان تربيون”، الثلاثاء؛ عن “نزوح أكثر من 418 ألف شخص في السودان في 2022، بسبب النزاعات والكوراث الطبيعية مثل الفيضانات والحرائق”.

وأشارت إلى أن معظم حالات النزوح سُجلت في إقليم النيل الأزرق الذي نزح منه 30.6% من مجموع النازحين، تليه ولاية غرب دارفور بنسبة 22.8% وجنوب دارفور بمعدل 11.2%.

وأفادت بأن 314 ألف شخص نزح نتيجة للصراعات في غرب وشمال وجنوب وشرق دارفور، وجنوب وغرب كردفان، والنيل الأزرق.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” في 19 يناير المنصرم، إن الصراع والعنف أدى إلى مقتل 991 فردًا وإصابة 1.173 آخرين في السودان بالعام السابق.

وكثيراً ما تندلع أعمال العنف القبلي في السودان، بسبب الصراع حول الأرض التي لا يُنظر إليها كفائدة اقتصادية تتمثل في الزراعة والرعي فقط، بل كذلك كمساحة نفوذ سياسي يتعلق بالسُّلطة المحلية.

وقالت منظمة الهجرة إن 103 ألف نزح بسبب الفيضانات المفاجئة وفيضانات الأنهار خلال موسم الأمطار لعام 2022، حيث نزح 62% منهم بسبب الفيضانات النهرية.

وتتبع المنظمة منهجية مصفوفة تتبع النزوح التي تضم 300 باحث معلومات أولية، الذين يجمعون معلومات عن النزوح أو احتمال حدوثه بمجرد وقوع أي حادث.

ويقوم هؤلاء الباحثون بجمع معلومات عن تقديرات السكان النازحين داخليًا ومكان الوصول والمغادرة ومواقع المنشأ، إضافة إلى أسباب النزوح والعودة وتصنيف المأوى ونقاط الضعف المتعلقة بالحماية والاحتياجات الضرورية.