Friday , 24 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان: تنامي التحذيرات من تفشي المخدرات وامتلاء مراكز علاج الادمان

إحباط دخول مخدرات بقيمة 300 الف جنيه.. أرشيف

الخرطوم 10 يناير 2023 ــ تزايدت التحذيرات من خطر تعاطي المخدرات وسط الشباب في السودان فيما امتلأت مراكز العلاج بالراغبين في التعافي.

وتفشت على نطاق واسع ظاهرة تعاطي المخدرات خاصة الكيمائية منها مثل الآيس أو الكريستال.

ولمحاصرة تداعيات التعاطي المتمدد اطلق رئيس مجلس السيادة مؤخرا حملة قومية للمكافحة وتوقيف المروجين والمتعاطين تستمر إلى نهاية العام.

بدورها، ابتدرت نقابة الصحفيين السودانيين، الثلاثاء، مبادرة للتوعية بمخاطر المخدرات، تحدث في فعاليتها عضو لجنة الاستشاريين والأختصائيين الطبيب علاء الدين الدين نقد.

وكشف نقد عن امتلاء المراكز الحكومية لعلاج مُدمني المخدرات، قائلا انها “لا تملك قدرة على استيعاب مزيدا من الحالات مما دفع الأطباء إلى علاجها في المنازل فيما يُفترض إقامة المدمن في المركز لحين التعافي”.

وقال إن تكلفة علاج الإدمان الأولية بالمراكز الحكومية تترواح بين 600 إلى 700 ألف جنيهًا.

وأكد الطبيب نقد عدم وجود إحصائيات دقيقة بعدد المدمنين، لكنه أشار إلى أن “ارتفاع معدلات الدخول لمستشفيات طه بعشر والتيجاني الماحي ومركزي حياة وإدمان، دليل على ارتفاع نسب المتعاطين”.

وتتحدث مراكز علاج الإدمان الخاصة عن ارتفاع اعداد مدمني المخدرات الراغبين في العلاج فيها، وذلك على الرغم من التكلفة العالية التي تصل إلى أكثر من 100 ألف جنيه يوميًا؛ وهو مبلغ لا يستطيع معظم السودانيين توفيره .

وكشف نقد عن انتشار تعاطي المخدرات في عدد عطبرة، شمالي السودان، وهو ما أضعف الاحتجاجات ضد الحكم العسكري في المدينة.

وقال إن قوى الأمن والشرطة أوقفت مُروج لمخدر الآيس بمنطقة أم درمان خلال الاحتجاجات التي نُظمت في 19 ديسمبر المنصرم، إلا أن السُّلطات أفرجت عنه بعد نصف ساعة من توقيفه.

وأكد مدير الدائرة الفنية بإدارة مُكافحة المخدرات بقوات الشرطة العميد إدريس عبد الله، ارتفاع ضبطات المخدرات في الآونة الأخيرة.

وقال إن هناك صعوبة في السيطرة على المخدرات التي تصل إلى السودان عبر منافذ عديدة، بوصفها دولة معبر مما جعل كميات كبيرة تتسرب إلى داخل البلاد.

ومع نهاية العام، أبدى آلاف السودانيين قلقهم في مواقع التواصل الاجتماعي عبر وسوم عديدة، على انتشار تعاطي مخدرات الآيس وسط الشباب. ونشط وسم ” الحق والدك” لدق ناقوس الخطر ودعوة الاسر للانتباه حتى لا يقع الابناء فريسة للادمان.