Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم تقول إن روسيا لم تعترض على شحنة القمح الأوكرانية للسودان

Sudan’s acting Foreign Affairs minister, Ambassador Ali Al-Saddiq with the Russian Ambassador to Khartoum, Vladimir Zheltov (SUNA photo_

الخرطوم 29 ديسمبر 2022- قال مسؤول دبلوماسي رفيع لـ”سودان تربيون” إن روسيا لم تبدي أي تحفظات على شحنة القمح التي أعلنت أوكرانيا إيصالها للسودان ضمن حزمة مساعدات لعديد من الدول الأفريقية.

ومنذ أشهر تشن روسيا حربا على اوكرانيا احدثت خسائر فادحة في الدولتين.

وخصصت عديد من الدول الأوروبية مبالغ إضافية لنقل الحبوب الأوكرانية إلى افريقيا، سيما الدول التي تتعرض لمخاطر الجفاف ونقص الغذاء على النحو الذي أعلنه برنامج الغذاء العالمي مؤخراً.

وأعلنت السلطات الأوكرانية في نوفمبر المنصرم، تقديم 125 ألف طن من القمح كمساعدات للسودان، اليمن ونيجيريا وكينيا، لكن لم يتم تحديد حصة السودان في هذه المنحة.

وفي 26 ديسمبر الجاري استقبل وزير الخارجية السوداني علي الصادق السفير الروسي بالخرطوم فلاديمير زيلتوف.

واتفق الجانبان في بيان صدر عقب الاجتماع على أن تسليم القمح والحبوب والأسمدة الزراعية أمر بالغ الأهمية للسوق الدولية خاصة في إفريقيا.

وأكد دبلوماسي رفيع المستوى لسودان تربيون أن زيلتوف رحب بالخطوة الأوكرانية لأنها تدعم الجهود الجارية لتخفيف الآثار السلبية للصراع بين روسيا وأوكرانيا.

واردف” رحبت جميع الدول بالمساعدات الإنسانية الأوكرانية للدول الأفريقية لأنها الأكثر تضررًا من تداعيات الحرب بين روسيا وأوكرانيا ، وليست جزءًا من أجندة الصراع السياسي الدولي الحالي”.

وفي 17 نوفمبر الماضي اتفقت روسيا وأوكرانيا على تمديد مبادرة حبوب البحر الأسود التي تتوسط فيها الأمم المتحدة لمدة 120 يومًا ، والتي تخلق ممرًا عبورًا بحريًا محميًا يسمح باستئناف صادرات الحبوب والبذور الزيتية من أوكرانيا.

ووفقًا للأمم المتحدة، فإن السودان سيحصل على 65340 طنًا متريًا بموجب هذا الاتفاق.

وأشار الدبلوماسي السوداني إلى أن شحن المساعدات الأوكرانية للدول الأربع يخضع للعديد من التعقيدات ، من بينها موافقة روسيا والأمم المتحدة ، بالإضافة إلى بعض الجهات الراعية للنقل.

وفيما يتعلق بالقمح الأوكراني المخصص للسودان ، كشف المسؤول أن فرنسا والنرويج ودول أخرى ستتكفل برسوم النقل ، مضيفا أن الظروف الأمنية جعلت كلفة النقل باهظة.

وأضاف “السودان ممتن للغاية لمنحة الحبوب الأوكرانية المعلنة ويرحب برغبة تركيا وروسيا في تخصيص جزء من الحبوب للسودان بحسب  المتفق عليه في إطار مبادرة البحر الأسود لعدد من الدول الأفريقية بما في ذلك السودان”.

ولم يذكر المسؤول السوداني ما إذا كانت روسيا قررت أيضًا تقديم الحبوب إلى السودان ودول أفريقية أخرى.

في 4 نوفمبر ، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن روسيا سترسل حبوبًا مجانية إلى الدول الأفريقية الفقيرة مثل السودان والصومال وجيبوتي.

وقال بوتين لأردوغان خلال اتصال هاتفي ناقش تجديد مبادرة حبوب البحر الأسود “يجب أن ندعم الدول منخفضة الدخل”.

ويرى الكاتب والمحلل السياسي خالد التجاني، أنّ العلاقة بين السودان وروسيا لم تشهد تغييرا كبيرا منذ فترة النظام السابق، وأوضح أن هناك مصالح متبادلة.

ونوه التجاني في حديثه لـ”سودان تربيون” إلى وجود روسي في السودان وكذلك مجموعة فاغنر التي كانت موجودة أيضا خلال فترة البشير، واستمرار العسكريين في الجيش والدعم السريع في ذات مستوى العلاقات.