Sunday , 27 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

محامو الطوارئ يوقفون إجراء دفن شاب يُشتبه قتله تحت تعذيب الشرطة

الشاب مدثر كمال

الخرطوم 12 أكتوبر 2022 ــ أوقف محامو الطوارئ ولجان مقاومة منطقة أمبدة، جنوبي الخرطوم، إجراءات دفن جثمان الشاب مدثر كمال الذي يُشتبه قتله تحت تعذيب عناصر الشرطة له، وطالبا بإعادة تشريحه.

وجرى اعتقال مدثر كمال ليل الثلاثاء من أمام منزله، بواسطة عناصر مركز شرطة امتداد الدرجة الثالثة، ليُنقل نهار الأربعاء إلى مشرحة أمبدة النموذجية جثة هامدة، دون إبلاغ أسرته.

وقالت عضو محامو الطوارئ أمنية آدم عيسى، لـ “سودان تربيون”، إن “الهيئة القانونية ولجان مقاومة أمبدة أوقفوا إجراءات دفن جثة مدثر كمال لشكوكهما في تقرير لجنة التشريح”.

وأشارت إلى إنهم يعتزمون تقديم طلبا للنائب العام، غدًا الخميس، لإعادة تشريح جثمان الشاب القتيل الذي أكدت وجود آثار ضرب وتعذيب على جثته.

وكشفت عن اعتراض محامو الطوارئ على طلب مركز شرطة الامتداد بفحص المعدة والدم من الجثمان للتأكد من تعاطي المخدرات، وقالت إن هذا الطلب يخالف القانون حيث يُفترض أن يأتي من النيابة العامة إلى الطب العدلي وليس من مركز الشرطة.

وتثأر شكوك كثيفة حول نزاهة أطباء الطب الشرعي في السودان، ومن بينها النيابة العامة التي أكدت في 19 سبتمبر الفائت وجود تجارة أعضاء بشرية في المشارح؛ وهذا ما دعا عشرات الكيانات لرفض تشريح ثلاث آلاف جثة بواسطتهم.

وقالت أمنية آدم إن جثمان الشاب شُرح بواسطة لجنة ضمنت مدير مشرحة أمبدة وطبيب من هيئة الطب العدلي وطبيبة تابعة للجان مقاومة أمبدة، وحضره ثلاث من محامو الطوارئ ومثلهم من أسرة القتيل.

وقال محامو الطوارئ، في وقت سابق الأربعاء، إن الشاب مدثر كمال “قُتل داخل مركز شرطة الامتداد وتبدو عليه آثار العنف والتعذيب بينما ذكرت الشرطة أن سبب الوفاة ألم في المعدة وهو ما يخالف ظاهر الحال”.

وأرسلت قوات الشرطة تعزيزات كثيفة إلى مركز شرطة الامتداد، من بينها مدرعات ثقيلة؛ فيما تجمع المئات أمام المشرحة للتنديد بقتل الشاب.