Wednesday , 30 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ايقاف النشاط التجاري بالقضارف واعتصام امام مكتب الضرائب

تقديرات ضرائب أرباح الأعمال تؤدي إلى توقف النشاط التجاري بولاية القضارف.. مواقع تواصل

القضارف 8 أكتوبر 2022 ــ قرر أصحاب الأعمال في ولاية القضارف إيقاف أنشطتهم التجارية احتجاجًا على ضرائب فُرضت عليهم والاعتصام أمام مكتب ديوان الضرائب.

وفي 21 سبتمبر الفائت، أغلق تجار أسواق القضارف محلاتهم التجارية رفضًا لزيادة ضريبة أرباح الأعمال بنسبة قالوا إنها وصلت لـ 600%؛ وهي موجة استشرت في معظم أسواق المدن الكبرى.

وعقدت اللجنة التسييرية لتجار ولاية القضارف وأصحاب الأنشطة التجارية المختلفة، السبت، اجتماعا، بمقر الغرفة التجارية؛ قرر إيقاف الأنشطة التجارية والدخول في اعتصام مفتوح أمام مكتب ديوان الضرائب اعتبارًا من بعد غدٍ الاثنين.

وقال التاجر عوض عبد الرحمن، لـ “سودان تربيون”، إن “إيقاف النشاط التجاري في القضارف يشمل إغلاق السوق العمومي والأسواق الفرعية وبورصة أسواق المحاصيل وسوق المواشي”.

وأشار إلى أن تجار القضارف رفضوا الدخول في استئناف تقديرات الضرائب وتمكسوا بقراراتهم.

ويحق لأصحاب الأعمال استئناف التقديرات الضريبية أمام لجنة تابعة لديوان الضرائب بعد دفع 50% من المبالغ المقدرة على أرباح الأعمال؛ وهذا ما يرفضه معظم تجار البلاد.

وقال عبد الرحمن إن الضرائب التي فُرضت على أرباح الأعمال “فيها تعسف واستهداف لنسف الحركة التجارية التي تعاني من ركوض تام مع استمرار ارتفاع التضخم”.

وبدأت موجة إغلاق الأسوق بمدينة سنار في 11 سبتمبر الجاري، حيث أغلق التجار محلاتهم بما في ذلك المؤسسات الطبية الخاصة؛ وهو ذات اليوم الذي نفذ فيه تجار مدينة تمبول بولاية الجزيرة هذه الخطوة.

ويواصل الاقتصاد السوداني تدهوره المريع منذ سنوات، وسط مخاوف من حدوث ركود في ظل انخفاض قيمة العملة المحلية وتدني الأجور؛ فيما يقول اقتصاديون إن الركود بدأ بالفعل.