Tuesday , 5 July - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

(حكومة الظل) تُعلن دعمها لخطوات الميناء الجديد في شرق السودان

صورة تجمع حاكم ابو ظبي محمد بن زايد وأسامة داؤود وعبد الله حمدوك - ارشيف

الخرطوم 21 يونيو 2022 ــ أعلنت حكومة الظل بحزب بناء السودان، دعمها لصفقة إنشاء ميناء جديد على ساحل البحر الأحمر ضمن حزمة استثمارات تشمل منطقة تجارة حرة وطريق بري ومشروعا زراعيا ضخما.

والاثنين، قال رجل الأعمال السوداني أسامة دؤاود إن مجموعة دال التي يمتلكها شريك في صفقة حزمة الاستثمارات مع الإمارات بمبالغ تصل إلى 6 مليارات دولار.

وقالت حكومة الظل، في بيان تلقته “سودان تربيون”، الثلاثاء؛ إن “الاستثمار الأجنبي في الموانئ والبنية التحتية اتجاه صحيح يستحق الدعم والتشجيع”.

وأشارت إلى أن حزمة الاستثمارات المرتقبة تتسق مع رؤية حزب بناء السودان من حيث الاعتماد على القطاع الخاص والاستثمار الأجنبي كقاطرة للاقتصاد عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأفادت بأن الرؤية تتمثل في تمويل وتنفيذ وتشغيل مشاريع في مجال البينة التحتية كالموانئ والمطارات وخطوط السكك الحديدية والطرق السريعة والمدن الاقتصادية والمناطق الحرة، ليتحول اعتماد اقتصاد البلاد على اقتصاد اللوجستيات وصناعة الخدمات.

وقالت حكومة الظل أن السجل الائتماني عالي المخاطر في السودان يُشكل عائقا أمام فرص الاستدانة، علاوة على أنه يرفع تكلفة التمويل ويثقل كاهل الموازنة في سداد الديون، لذا الشراكة بين القطاع العام والخاص هي الخيار الأفضل.

وطالبت بمزيد من الشفافية فيما يتعلق بطبيعة التعاقد، وضرورة التأكيد على عدم تقاطع هذا المشروع مع سيادة البلاد وأمنها القومي ومصالحها الحالية والمستقبلية.

وتحدث أسامة داؤود لـ “رويترز”، عن أن حزمة الاستثمارات تشمل بناء ميناء جديد بقيمة 4 مليارات دولار، ويشمل منطقة تجارية وصناعية حرة ومطار صغير، بشراكة بين موانئ أبوظبي المملوكة لشركة أبو ظبي القابضة ومجموعة دال.

وتضم الصفقة، وفقًا لرجل الأعمال، توسيع وتطوير مشروع زراعي مساحته 400 ألف فدان بقيمة 1.6 مليار دولار في منطقة أبو حمد، شمالي السودان، من قبل مجموعة دال وشركة أبو ظبي للخدمات المتكاملة.

وكشف أسامة عن بناء طريق برسوم مرور بمبلغ 460 مليون دولار، بطول 500 كيلو متر، لربط المشروع الزراعي بالميناء الجديد؛ وذلك بتمويل من صندوق أبو ظبي للتنمية الذي سيودع 300 مليون دولار في بنك السودان المركزي بموجب الاتفاق.