Thursday , 7 July - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

برنامج الغذاء العالمي يتلقى دعماً إيطالياً لمحاربة سوء التغذية في السودان

نازحون بمحلية طويلة في شمال دارفور أثناء عودتهم للمعسكرات ـ 10 سبتمبر 2021

نازحون بمحلية طويلة في شمال دارفور أثناء عودتهم للمعسكرات ـ 10 سبتمبر 2021

الخرطوم 23 مايو 2022- تلقى برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة دعماً مالياً من الحكومة الإيطالية لمحاربة سوء التغذية ونقص الغذاء في السودان.

وفي مارس الماضي، حذرت كل من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو” وبرنامج الأغذية العالمي من أن التأثيرات المجتمعة الناجمة عن النزاع والأزمة الاقتصادية وضعف الحصاد تؤثر بشكل كبير على إمكانية حصول الناس على الغذاء ومن المرجح أن تضاعف عدد الأشخاص الذين يواجهون الجوع الحاد في السودان إلى أكثر من 18 مليون شخص بحلول سبتمبر 2022.

ووفقاً لبيان أصدره برنامج الغذاء العالمي الاثنين فإنه “حصل على منحة قدرها 2.5 مليون يورو من حكومة إيطاليا من خلال الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي (AICS) لدعم الأنشطة التغذوية الطارئة في السودان”.

وقال إيدي رو، ممثل البرنامج في السودان والمدير القطري إن المساهمة ستمكّن المنظمة الأممية من تقديم أغذية متخصصة لأكثر من 160.000 طفل دون سن الخامسة والنساء الحوامل والمرضعات في المناطق المتضررة من الأزمات لعلاج سوء التغذية والوقاية منه.

وأعلنت ولاية شمال دارفور غربي السودان قبل أيام استعانتها بمنظمات دولية لسد فجوة غذائية تعاني منها عدد من مناطق الولاية بسبب الجفاف وقلة الأمطار في موسم الخريف الماضي.

وتسببت الاضطرابات الأمنية والاحتكاكات بين المزارعين والرعاة في عدد من ولايات إقليم دارفور في تقلص المساحات الزراعية بسبب موجة النزوح من القرى لمخيمات الإيواء داخل المدن الرئيسية.

ومن جهته أكد ميشيل مورانا مدير الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي بالخرطوم، التزام بلاده بدعم المشروع لمعالجة أسباب انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية.

وأوضح بأن الصراع المستمر وجائحة كوفيد-19 COVID والارتفاع في أسعار المواد الغذائية والتضخم أدى إلى زيادة عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية بشكل كبير.

ويمثل سوء التغذية مصدر قلق كبير للصحة العامة في السودان حيث يعاني حوالي 13.6 % من الأطفال من النقص الحاد في الغذاء و36 % يعانون من التقزم مما يزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض والوفيات للأطفال دون سن الخامسة.

وأضاف المسؤول الأممي “يستحق كل طفل أن ينمو ويعيش حياة صحية خالية من الجوع. ويعتمد برنامج الأغذية العالمي على الدعم المستمر من المانحين لبذل كل ما في وسعنا لمنح الأطفال فرصة للنمو والازدهار “.

وتمكن برنامج الأغذية العالمي من توسيع نطاق استجابته التغذوية في عام 2021 وساعد 2.5 مليون شخص في السودان، وهي زيادة كبيرة عن الـ 0.9 مليون شخص الذين تم الوصول إليهم في عام 2020 يخطط البرنامج لمساعدة ما يصل إلى 2.7 مليون من الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات خلال هذا العام  بيد أن النقص الحاد في التمويل قد يعرض هذه الخطة للخطر.