Monday , 26 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البرهان يوعد بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في غضون ثلاثة أيام

الخرطوم 15 أبريل 2022- أعلن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان الجمعة أنهم يعملون على تهيئة الأجواء في البلاد استعدادا للحوار السياسي، ووعد بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في غضون ثلاثة أيام.

وفي بيان اصدره في 12 أبريل، أعلن ممثل الاتحاد الأفريقي في الخرطوم أن الشعب السوداني يسمع أخبارا سارة قريبا وذلك بعد اجتماع لأعضاء الآلية الثلاثية مع البرهان جددوا فيه مطالبتهم المناخ الملائم للحوار وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وإيقاف العنف ضد المتظاهرين ورفع حالة الطوارئ.

وفي كلمه له في حفل أفطار رمضاني بمنزل عضو مجلس السيادة الفريق ياسر العطا قال البرهان أنّهم يعملون على تهيئة المناخ للحوار.

وكشف انه عقد اجتماعاً مع النائب العام ورئيس القضاء لدراسة الوضع القانوني للمُحتجزين وتسريع الإجراءات الخاصة بهم،

“وخلال يومين أو ثلاثة سيكونوا في الخارج ليسهموا مع الآخرين”.

وأوضح أنه وجّه الأجهزة المختصة لمراجعة حالة الطوارئ والإبقاء على بعض البنود الخاصة بحالة الاقتصاد وغيره مما يساعد على تهيئة المناخ.

واعتقلت السلطات الأمنية منذ شهر فبراير الماضي 18 من قيادات الحرية والتغيير العاملين في لجنة إزالة التمكين بدعوى انهم اختلسوا أموالا تمت مصادرتها. كما ألقت القبض على عدد كبير من أعضاء لجان المقاومة وزعوا في سجون بورتسودان وكوستي بالإضافة إلى الاختفاء القسري لما يزيد عن 21 ناشط سياسي.

ورحب البرهان باتفاق القوى السياسية حول عدد من البرامج لتخطى الأزمة الراهنة وإكمال الانتقال الديمقراطي بالبلاد.

وقال: “نسمع أحاديث عن وحدة قوى الثورة ونحن سعداء بذلك، لأنه يساعد على سرعة التوافق”.

وأعلن عن استعدادهم لتسليم السلطة في حالة اتفاق القوي السياسية.

“مستعدون في حال اتفاق القوى السياسية وقالوا لينا اقعدوا بعيد بي هنا نحن سنقعد؛ ونقول ليهم امشوا قدام ما دام أنتو متفقين”.

وأشار إلى أن المرحلة الحالية التي تمر بها البلاد تتطلّب تقديم تنازلات من جميع الأطراف. وأكّد أنّ السبيل للعبور بالفترة الانتقالية بسلام هو التوافق والتراضي بين الجميع.

وفي مؤتمر صحفي الخميس جددت قوى الحرية والتغيير مطالبتها إطلاق سراح المعتقلين وإيقاف العنف ضد المتظاهرين.

وشدد المتحدثين على أنهم لن يدخلوا في آي عمليه سياسية إلا بوقف العنف و إطلاق سراح المعتقلين السياسيين و رفع حالة الطوارئ.