Wednesday , 7 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

(الطوارئ): الشرطة ترفض تسليم نتائج فحص لشاب يُشتبه قتله في أحد مراكزها

الشاب مدثر كمال

الخرطوم 17 أكتوبر 2022 ــ قال محامٍ يعمل في فريق محامو الطوارئ إن الشرطة رفضت تسليم نتائج فحص المعدة والدم للشاب مدثر كمال، الذي توفي في أحد مراكز الاحتجاز ويُشتبه تعرضه لتعذيب قاد لموته.

وجرى اعتقال مدثر كمال ليل 11 أكتوبر الجاري من أمام منزله، بواسطة عناصر مركز شرطة امتداد الدرجة الثالثة، ليُنقل نهار اليوم التالي إلى مشرحة أمبدة النموذجية جثة هامدة.

ورفضت أسرة الشاب تُسلم جثة أبنها لموارته الثري قبل أن تتسلم تقرير تشريحه الذي ينتظر الأطباء الشرعيين نتائج فحص المعدة والدم بعد إرسال عينة منهما إلى إدارة المعامل الجنائية التابعة لقوات الشرطة.

وقال المحامٍ علاء الدين محمد، لـ “سودان تربيون”، الاثنين؛ إن “أسرة الشاب أفادت برفض المعامل الجنائية تسليم نتائج الفحوصات إلى الأطباء الشرعيين”.

وأشار إلى أن الأسرة أجرت اتصالات بمستشارة في وزارة العدل ووكيل النيابة الذي يُحقق في وفاة الشاب، حيث أبلغهم الأخير بأنه بصدد استلام النتائج خلال اليوم الاثنين.

والأربعاء، قال محامو الطوارئ إن الشاب مدثر كمال “قُتل داخل مركز شرطة الامتداد وتبدو عليه آثار العنف والتعذيب بينما ذكرت الشرطة أن سبب الوفاة ألم في المعدة وهو ما يخالف ظاهر الحال”.

وقالت شرطة ولاية الخرطوم، الجمعة، إن النيابة العامة تُجري تحقيقا وتتابع مع الأطباء الشرعيين للحصول على نتيجة تشريح جثمان الشاب؛ فيما اتخذت هي إجراءات تقصي حقائق موازية بغرض الوصول إلى الحقيقة.

وأكدت على أن عناصرها أوقفوا الشاب في 11 أكتوبر الجاري، ليتوفي في مساء ذات اليوم داخل احتجاز مركز شرطة امتداد الدرجة الثانية، بعدها اتخذت الإجراءات الجنائية اللازمة وتحويل الجثمان إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة.

وقال محامٍ، شهد تشريح جثمان مدثر كمال، إن الجثة “تظهر عليها آثار تعذيب”، لكن سبب الوفاة لا يمكن معرفته إلا بعد ظهور نتائج المعدة والبول لكشف تعرضه لسُميات أو تناول جرعة زائدة من المخدرات، وفقًا لحديث أطباء شرعيين.