Wednesday , 25 May - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحكومة والمعارضة الجنوبية سودانية يوقعان على اتفاق هيكلة الجيش

جوبا 3 أبريل 2022- وقعت الأطراف الجنوب سودانية الأحد، في العاصمة جوبا إتفاقاً قضى بهيكلة الجيش بعد أن وافقت على مقترح تقدمت به الحكومة السودانية.

وكانت الحكومة السودانية أعلنت الجمعة موافقة رئيس جمهورية جنوب السودان سلفا كير ميارديت على مقترحات دفعت بها بشأن تنفيذ اتفاق الترتيبات الأمنية لاتفاقية سلام جنوب السودان المنشطة.

وحضر مراسم التوقيع في جوبا الأحد، نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو، ورئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت ونائبه الأول رياك مشار وعدد من ممثلي فصائل المعارضة الموقعة على اتفاقية السلام المنشطة.

وتضمنت مصفوفة الاتفاق التي تحصلت عليها “سودان تربيون”إصدار قرارات من رئاسة الجمهورية متعلقة بتخصيص وظائف للحركة الشعبية في المعارضة وتخريج وتوزيع القوات ونصت على احترام أسماء المرشحين لهيئة القيادة ومدراء إدارات القوات المختلفة المقدمة من الأطراف مع مراعاة معايير الكفاءة.

واندلعت مؤخرا خلافات كبيرة بين رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت ونائبه الأول رياك مشار الجنوبية حول ملف الترتيبات الأمنية ودمج قوات الحركات الموقعة على اتفاقية السلام المنشطة التي يرعاها السودان.

وطالبت المصفوفة بتفعيل آليات اتفاقية السلام المنشطة مع عودة ممثلي الحركة الشعبية في المعارضة إليها ورصد خروقات وقف إطلاق النار والتأكيد على ضرورة وقف العدائيات وتمويل التنفيذ.

وأكدت على منع الاعتقال التحفظي ووقف الهجمات المتبادلة وعدم تشجيع الانشقاقات بين أطراف الاتفاقية.

ودعت لتشكيل لجنة مشتركة لتقسيم وظائف مدراء إدارات مساعدي رئيس الأركان وجميع مدراء القوات مع صرف رواتب أفراد المعارضة الموجودين في المعسكرات.

وأعرب مستشار الرئيس سلفا كير توت قلواك لدى مخاطبته فعالية التوقيع عن شكر بلاده لحكمة “حميدتي” التي قادت الأطراف للتوقيع على اتفاق هيكلة القيادة العليا للقوات النظامية.

وأشار أن دقلو قاد جلسات نقاش عميقة مع مختلف الفصائل حتى كللت مساعيه بالنجاح.

وأوضح أن توقيع الاتفاق جنب بلاده العودة مجددًا إلى مربع الحرب خاصة بعد التوترات الأخيرة.

وتابع “الشعب كان قلقا إلا أن الأطراف استطاعت أن توحد القيادة العسكرية وان للسلام ثمن باهظ لابد من دفعه من أجل مصلحة الشعب واستقرار البلاد.

من جهته  قال وزير الدفاع السوداني يس إبراهيم ان الأطراف توافقت على مقترح قدمه السودان منذ أغسطس الماضي وجرى حوله نقاش طويل.

مبينًا انه راعى روح ونص اتفاقية السلام المنشطة مشيرًا الى انه تضمن خارطة طريق ومصفوفة زمنية للتنفيذ

من جانبه وصف وزير المعادن ممثل الحركة الشعبية المعارضة مارتن أبوجا الاتفاق بالخطوة المهمة التي من شأنها تحقيق السلام والاستقرار للبلاد.

وأضاف قائلا “بعد اليوم لن يكون هناك حرب او عدم استقرار انما سنمضي نحو التنمية واستقرار مجتمع بلادنا”.