Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

(حميدتي) يدعو لإيقاف (العبث والمظاهرات) والعودة لطاولة التفاوض

حميدتي يتحدث للصحفيين بعد عودته من روسيا

الخرطوم 2 مارس 2022– حث نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو  “حميدتي” الأربعاء، على وقف المظاهرات التي تشهدها شوارع الخرطوم وعديد من الولايات والرجوع للمفاوضات كمخرج من الأزمة التي تعيشها البلاد.

ويشهد السودان احتجاجات واسعة وفراغ دستوري منذ قرارات القائد العام للجيش في 25 أكتوبر الماضي، التي انقلب فيها علي السلطة المدنية، لترفع الأحزاب السياسية ولجان المقاومة اثر ذلك شعارات رافضه للتفاوض والحوار مع المكون العسكري ومطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

ومنذ بدء الاحتجاجات قتل أكثر من 80 متظاهر كما جرح ما لايقل عن الفين بسبب استخدام قوات الامن عنفا مفرطا ضد المحتجين السلميين.

وقررت لجان المقاومة تكثيف الاحتجاجات خلال شهر مارس الجاري ودعت للخروج مرتين في كل اسبوع كما قالت انها ستنظم مظاهرات خارج الجدول المعلن.

وقال حميدتي في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء، عقب عودته من روسيا ” يجب علينا أن ننظر لمصلحة السودان وننظر لمعاناة الشعب بعد أن وصل لدرجة ميئوس منها أرجو أن  يتحلى الجميع بالحكمة والعودة للتفاوض”.

وأردف ” المكون العسكري جزء من الشعب غير رافض للحوار لكن من يتظاهر هو ضد الحوار، نمد أيادينا بيضا حتى نصل لتوافق ، ونتمنى إيقاف العبث والمظاهرات وواثقين في النهاية بأننا سنصل لاتفاق ونجلس في طاولة واحدة”.

وتابع” لو غلطنا الشعب السوداني اكبر منا جميعا ونترجاهم أن ينظروا لمصلحة بلدهم.. الآن فضائحنا في الخارج وسفارتنا متعطلة وطلابنا يعانوا آن الأوان لوقف ذلك”.

وطالب حميدتي بعدم الالتفات لمن وصفهم بأصحاب الأجندات الرافضين لإنهاء أزمة البلاد وقال “لا تسمعوا كلام الناس أصحاب الأجندة فلن يحلوا مشكلة.. نريد وطنيين نجلس على الأرض ونعرف ماهية مشكلتنا”.

وتابع ” إذا كانت المشكلة في العسكريين فليس لدينا مشكلة فقط نريد ضمانات كيف ينهضوا بالبلاد.. فالسودان ليس 3 شوارع في الخرطوم .. يجب أن نضع أيادينا مع بعض ونصل لوفاق عن طريق أشخاص مشهود لهم بالكفاءة ليس لهم أجندة”.

واتهم حميدتي جهات لم يسميها برفض إجراء الانتخابات التي أكد بأنها الحل النهائي للازمة السياسية في السودان.

وتابع ” عقب أكتوبر أعلنا قيام الانتخابات العام المقبل الان مضت أربعة أشهر والتشاكس مازال مستمراً وجهات رافضة قيامها.. البلاد الآن ليست فيها حكومة سوى حكومة تصريف أعمال ولم يتم تعيين رئيس وزراء بسبب عدم التوافق”.

وشدد على ضرورة الوصول للانتخابات عقب اتفاق كافة الأطراف السودانية وقال ” نريد أن نصل للانتخابات عبر توافق وطني ولا نريد أن ندخلها وجهات تعلن مقاطعتها لهذا الاستحقاق”.

وكشف دقلو عن عقده اجتماع مع مدير المخابرات المصرية عباس كامل في مطار القاهرة اثناء توقفه في مصر، ونفي دعم القاهرة للمكون العسكري في السودان وأكد أن الجانب المصري اظهر اهتماماً بالأوضاع في السودان وكيفية حلها وأضاف ” الأخوة المصريين ما داعمين عسكريين او مدنيين في السودان هم فقط داعمين للشعب السوداني”.

وأوضح ان لقائه مع مدير المخابرات المصرية ناقش مسار العلاقات وتطورها لمصلحة البلدين بجانب قضايا سد النهضة ومياه النيل والتعاون مع دولة جنوب السودان حول ملف قناة “جونقلي”.