Monday , 26 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السوداني يعلن زراعة مساحات مستردة من المليشيات الإثيوبية

قوات سودانية في الفشقة

قوات سودانية في الفشقة

القضارف 24 فبراير2022- أعلنت القوات المسلحة السودانية زراعة مساحات جديدة في الشريط الحدودي مع إثيوبيا بعد استردادها من مليشيات إثيوبية كانت تستزرعها لسنوات طويلة.
وتقع تلك المساحات في الفشقتين الكبرى والصغرى بولاية القضارف في مناطق “ود كولي” و “ود عاروض” الواقعتين بمحلية القريشة.
وقال قائد الفرقة الثانية مشاه بالقضارف اللواء الركن حيدر الطريفي خلال تفقده المساحات الزراعية للأراضي المستردة في الفشقة الصغرى الثلاثاء بأن القوات المسلحة السودانية تسعى لاستكمال تواجدها في كل الأراضي السودانية وإعادة المساحات الزراعية والعمل على إكمال تحرير الفشقة.
وأضاف “نسعى مع حكومة ولاية القضارف وديوان الزكاة لإكمال البنيات التحتية ونحتاج لمحطات مياه وطرق وقيام قري إضافية دفاعية لإعادة توطين مواطني ومزارعي قرى الشريط الحدودي في الفشقة الكبرى والصغرى”.
وأشار إلى نجاح القوات المسلحة في تشييد معبرين بود كولي و”ود عاروض” شرق نهر عطبرة وإعادة ترميم الطرق والمعابر التي تربط معسكرات الجيش بالأراضي الزراعية ما أسهم في نجاح إكمال عمليات الحصاد ونقل المحاصيل الزراعية في شرق سندس وألبان جديد وشرق العطبراوي.
وأضاف الطريفي قائد الفرقة الثانية مشاة بالقضارف لدي مخاطبته الجنود وعدد من أصحاب الجمعيات الزراعية والمواطنين بقرى الشريط الحدودي بأن الجيش يعد الهيكل العظمي الذي تقف عليه الدولة في تحقيق الأمن والسلام والاستقرار.
وكشف أمين ديوان الزكاة بالقضارف بشير محمد عمر عن إدخال عشرة ألاف فدان من المساحات والأراضي الزراعية المستردة في الفشقة الكبرى والصغرى عبر الجمعيات الزراعية والمرأة.
وأضاف بأن الديوان وفر الآليات الزراعية والتقاوي الزراعية والمبيدات والأسمدة والوقود بتكلفة تصل الي نحو 500 مليون جنيه لتمكين مواطني قرى الشريط الحدودي.