Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

العملة السودانية تتحسن نسبيا بعد ساعات من إجراءات لتنظيم صادر الذهب

بنك الخرطوم

بنك الخرطوم

الخرطوم 24 يناير 2022- استعادت العملة المحلية فى السودان بعضا من تعافيها أمام سلة العملات الأجنبية بعد ساعات من قرارات و وزارة المالية لتنظيم صادر الذهب .

ويتوقع مصدرون للمعدن النفيس مساهمة تلك القرارات فى الحد من التهريب وضمان دخول حصائل للصادر بملايين الدولارات للخزينة العامة.

ويشكو السودان منذ سنوات من تهريب الذهب والمحاصيل خاصة الصمغ العربي بمختلف المنافذ ما افقد الدولة ملايين الدولارات.

و طبقا لمتعاملين تحدثوا لـ” سودان تربيون” الاثنين  فإنه جرى تداول الدولار بـ 480 جنيها مقابل 502 جنيها ليوم الأحد فيما سجل سعر الريال السعودي  128 جنيها مقابل131 جنيها لليوم السابق، وبلغ الجنيه المصري 30 جنيها مقابل 33 جنيها والريال القطري 128جنيها مقارنة بـ 131 جنيه وسجل اليورو 550 جنيها مقارنة بـ 560 جنيها في تعاملات بداية الأسبوع .

وارجع المتعاملون التحسن الطفيف الذي طرأ على قيمة الجنيه إلى قرارات و زارة المالية لتنظيم صادر الذهب الأمر الذي أسهم في تراجع الطلب على العملات الأجنبية مقارنة بالأيام الماضية.

وقررت المالية طبقا لمنشور وصل” سودان تربيون” الاثنين العمل على توزيع استخدامات حصائل صادر الذهب لتغطى السلع الإستراتيجية و السلع الضرورية بتخصيص 70 % من الحصائل للسلع الإستراتيجية بجانب تخصيص 30% من منها للسلع الضرورية على  أن تقوم وزارة التجارة و التموين بتحديد قوائم السلع الضرورية المستحقة لتخصيص حصائل صادر الذهب .

كما قررت تكثيف مزادات بنك السودان المركزي لبيع النقد الأجنبي و توسيع قائمة السلع المستحقة للتمويل عبر المزادات.

وشددت على أن تقوم مصفاة الخرطوم للذهب بخفض رسوم التصفية و مراجعة كافة الإجراءات المتعلقة بالعيار والفترة الزمنية للتصفية إضافة لتسريع إقامة بورصة الذهب و السلع الأخرى بجانب  إلغاء الضمان العيني لذهب الصادر بغرض التصنيع و الاستعاضة عنه بضمانات أكثر يسراً .

كما أكدت  المالية خفض الرسوم التي تتحصل عليها الشركة السودانية للموارد المعدنية من ألف جنيه للجرام إلى أربعمائة جنية للجرام.

ودعت كافة الجهات المعنية لتنفيذ هذا القرار اعتباراً من الاثنين.

وأوضحت أن تلك القرارات تجئ في إطار تنظيم عمليات صادر الذهب و من أجل تحقيق الاستقرار المطلوب في سعر الصرف و سوق النقد الأجنبي .

ورحبت قطاعات المصدرين وتجار الذهب بقرارات وزارة المالية متوقعين أن تسهم في ضمان دخول  عائدات تقدر بملايين الدولارات للخزينة العامة والحد من التهريب.

وأبدى الأمين العام السابق لشعبة مصدري الذهب معتصم محمد صالح في حديثه لـ” سودان تربيون” ارتياحا لاستجابة الحكومة للمطالبات المتكررة بالتراجع عن القرارات الأخيرة المتعلقة بالذهب.

وتابع  “رغم أن الاستجابة لم تكن بالوجه المطلوب إلا أنها خطوة جيدة لبناء جسور الثقة بين الحكومة وتجار و مصدري الذهب معربا عن أمله في  أن يتم التشاور معهم مستقبلا قبل إصدار أي قرارات تتعلق بصادر الذهب”.

وفيما يتعلق بتصفية الذهب محليا لفت صالح الى تجريب المصفاة من قبل وفشلت في تسليم الذهب بالوقت المحدد.

ونوه لعدم جدوى التصفية خاصة وان مصفاة الخرطوم  غير معتمده وان غالبية الذهب الوارد مؤخرا أصبح لا يحتوي على معادن ثمينة مصاحبة وبعضه ذهب مشغول تمت إعادة صهره.

بدورها  أعلنت  اللجنة التمهيدية للاتحاد العام للصاغة والتعدين ترحيبها بقرار تخفيض رسوم جرام الذهب.

و امتدح رئيس اللجنة محمد إبراهيم تبيدي  استجابة الشركة السودانية للموارد المعدنية لمطالبهم و قال في تصريحات صحفية إن القرار جاء بعد مجهود كبير قادته اللجنة مع مختلف الجهات الرسمية بغية إزالة الرسم الكبير على الذهب و الذي كانت له تأثيرات سالبة على وارد الذهب لدى الصاغة و زادت من عمليات التهريب من مناطق الإنتاج على حد قوله.