Monday , 4 March - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

جنوب دارفور تقرر تمديد حظر التجوال حتى منتصف الليل وتتعهد بحسم التفلت الأمني

نيالا 16 يونيو 2015- قررت لجنة أمن ولاية جنوب دارفور فى اجتماع طارئ رأسه الوالي آدم الفكي تمديد حظر التجوال بمدينة نيالا ،الى الثانية عشرليلا، بدلا عن العاشرة ، وتعهد الوالي عقب تسلمه مهامه رسميا بعد تعيينه، بحسم التفلت الأمني ومحاربة الفساد.

والي جنوب دارفور آدم الفكي
والي جنوب دارفور آدم الفكي
وقال مقرر لجنة أمن الولاية مدير الشرطة اللواء احمد عثمان محمد خير فى تصريحات صحفية ، الثلاثاء، إن حظر التجوال في توقيته الجديد سيبدأ اعتبارا من الاول من شهر رمضان المبارك حتى يتمكن المواطنيين من اداء شعائرهم الدينية فى الشهر الكريم.

وأكد قائد الفرقة 16 مشاة اللواء عادل حمد النيل ان القوات النظامية ستكثف من انتشارها فى الدوريات الليلية والارتكازات خاصة اثناء صلاة التراويح لافتا الى ان محكمة الطوارئ ستظل فى حالة انعقاد دائم لمحاكمة المتفلتين والمخالفين محذرا المواطنين من أن اطلاق الاعيرة النارية فى بداية رمضان سيعرضهم للمحاكمة .

وكان والي جنوب دارفور، آدم الفكي، وعد أمام حشد جماهيري، الاثنين بالقضاء على التفلت الأمني، واعلن نيته تشكيل لجنة عليا لتأمين نيالا منوها الي أهمية فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون بالولاية داعيا مجتمع الولاية الي مساندة الحكومة في القضاء علي الانفلات الامني تمهيدا لرفع حالة الطوارئ المفروضة بالولاية منذ اغسطس الماضي .

وقال الفكي انه لن يسمح لاي جهة مسلحة بتحرير المتهمين من بين يدي المحاكم والحراسات الشرطية كما كانت يحدث بمدينة نيالا حاضرة الولاية.

وتابع : نحن نرفع شعار ” الدانة ولا الاهانة والصاروخ والنزول ” لحسم الانفلات الامني موضحا ان ما كان يحدث بالولاية هي إهانة جسيمة لمواطن الولاية وحكومته مضيفا ان مجموعات متفلتة محدودة الإمكانات لا يمكن لها ان تهدد امّن الولاية ومواطنيها البالغ تعدادهم ما يفوق الأربعة ملايين نسمة .

ونوه الوالي الي انه أحيط علما بكافة مواضع الفساد الإدارية والمالية بالولاية لافتا الي انه سيتجه لمحاربة الفساد والمفسدين داعيا وجهاء الولاية لعدم طرق باب الوساطات حال القبض علي اي موظف او مسؤول تم ضبطه في جريمة مالية او ادارية .

واكد الفكي أهمية المضي قدما لتحقيق المصالحات القبلية ورتق النسيج الاجتماعي لإعادة العلائق القبلية الي سيرتها الأولي داعيا الي ضرورة نبذ القبلية والجهوية والعنصرية مشيرا الي انه سيقف على مسافة واحدة بين جميع المكونات الأثنية والأحزاب السياسية لافتا الي أهمية تحقيق عودة النازحين الي مناطقهم بتوفير الامن والاستقرار بقرارهم والعمل علي مساعدتهم ليصبحوا منتجين زراعيا لدفع عجلة التنمية بالولاية

وقال والي جنوب دارفور السابق اللواء ادم محمود جارالنبي ان أزمة الولاية تكمن في الانفلات الامني الذي تعيشه مدينة نيالا بالاضافة الي أزمة رواتب الموظفين بسبب الفساد الاداري والمالي، وأشار الى تمكنه من ضبط الصرف مما ساعد في حل أزمة الرواتب جزئيا فضلا عن الصراعات القبلية التي ضاقت بها الولاية ذرعا موضحا انه قطع شوطا كبيرا في استتباب الأوضاع الامنية بإعلان حالة الطوارئ.

Leave a Reply

Your email address will not be published.