Wednesday , 25 May - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حيدر الصافي : لا يمكن لأحد فصلنا من (الحرية والتغيير)

الخرطوم 16 يناير 2022- رفض الأمين السياسي للحزب الجمهوري حيدر الصافي القرار  المتخذ من الحرية والتغيير بفصله من الائتلاف.

وأعلن المجلس المركزي لقوى لحرية والتغيير في بيان الأحد انه قرر خلال اجتماع عقده يوم السبت فصل الحزب الجمهوري ( بقيادة حيدر الصافي ) و الحزب الوطني الاتحادي ( بقيادة يوسف محمد زين ) تنظيمياً من قوى الحرية والتغيير.

وعزا الخطوة لمفارقتهما الخط السياسي والأهداف المعلنة حول إسقاط الانقلاب واستعادة مسار التحول المدني الديمقراطي تحت قيادة سلطة مدنية كاملة.

وقاد الصافي وآخرون بينهم رئيس حزب الأمة فضل الله برمة ناصر مشاورات مكثفة خلال استفحال الأزمة السياسية بين المكونين المدني والعسكري عقب انقلاب 25 أكتوبر وسعى لاحتواء الوضع عبر مبادرات تكفل استكمال المسار الديمقراطي وأثمرت تلك التحركات الاتفاق السياسي بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك لكن الاتفاق عمق الخلافات وسط تحالف الحرية والتغيير وتعذر معه التوافق ما قاد حمدوك الى الاستقالة.

وأكد الصافي في تصريح ارسل لـ”سودان تربيون” الأحد ” أنه لا يحق لأحد فصلنا من الحرية و التغيير إذ دخلنا هذا التحالف عبر التوقيع على الإعلان و لم نمنح ذلك عطية من أحد”.

كما رفض إعلان القيادية في الحزب الجمهوري أسماء محمود محمد طه، فصله من التنظيم.

وقال إن ما أصدرته أسماء ظل يتكرر كلما حقق الحزب الجمهوري نجاحاً أو شارك في التفاوض بشكله الفاعل.

وتابع ” نبين أن الحزب انشق حينما روجت أسماء لانتخابات 2020م  وأعلنا موقفاً ضد الشراكة مع النظام البائد و تم اعتقالنا أكثر من مرة و خرجنا كحزب جمهوري بكامل هيئته و ظلنا نشارك في التفاوض ووقعنا على الوثيقة الدستورية”.

وقال “الحزب الجمهوري حزبان، موقع على إعلان الحرية والتغيير أمينه السياسي حيدر الصافي، وحزبٌ آخر تقوده أسماء محمد طه”.