Monday , 28 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البرهان : التعيينات التي أعقبت الاتفاق السياسي جرت بالتنسيق مع حمدوك

البرهان

الخرطوم 20 ديسمبر 2021 – قدم رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان الاثنين، تنويرًا إلى قادة الجيش، غداة قمع قوى الأمن والشرطة احتجاجات مليونية وصلت إلى القصر الرئاسي.

البرهان

ونقل مكتب المتحدث باسم الجيش، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، عن البرهان قوله في التنوير “إن ما تم من إجراءات وتعيينات بعد 21 نوفمبر، جرت بالتنسيق بينه ورئيس الوزراء”.

وجدد البرهان التأكيد بدعمه لرئيس الوزراء لتكون الحكومة التي سيشكلها “حكومة كفاءات غير حزبية”.

وأعاد البرهان رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى منصبه في 21 نوفمبر الفائت، بعد توقيعهما اتفاقا سياسيا، مقرر أن يُفضى إلى إعلان سياسي تُوقع عليه القوى المؤيدة للانقلاب العسكري.

ومُنذ أعادته لمنصبه، عمل حمدوك على استبعاد الذين وظفهم البرهان في مؤسسات الدولة، على الرغم من أن المرسوم الذي حمل الرقم 22 نص على إن الذين وُظفوا بموجب قرارات البرهان الصادرة بعد 25 أكتوبر يجب إقالتهم بواسطة المجلس التشريعي – غير مُشكل.

 

ودعا البرهان في التنوير الذي قدمه لرتبة العميد فما فوق لضباط الجيش والدعم السريع، لعدم الالتفات للشائعات التي تستهدف وحدة المنظومة الأمنية.

والأحد، قالت لجان مقاومة وناشطين إن عناصر الدعم السريع شاركت في حملة القمع التي استهدفت المتظاهرين الذين وصلوا إلى مقر الرئاسي رغم الطوق الأمني وإغلاق الجسور.

كما شاركت في منع متظاهري شرق النيل من عبور جسر المنشية المؤدي إلى الخرطوم.

وقُتل في احتجاجات الأحد، متظاهر واحد فيما أصيب 300 آخرين بعضهم بأعيرة نارية.