Friday , 24 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

(الحرية والتغيير) تنفي طرح إعلان سياسي بناء على اتفاق (البرهان – حمدوك)

اتفاق البرهان يواجه حملة رفض شعبية واسعة
اتفاق البرهان يواجه حملة رفض شعبية واسعة

الخرطوم 5 ديسمبر 2021 – نفت قوى الحرية والتغيير عزمها طرح إعلان سياسي، بناء على اتفاق قائد عام الجيش عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

ووقع البرهان وحمدوك اتفاقا سياسيا، في 21 نوفمبر الفائت؛ أعيد بموجبه الأخير إلى منصبه بعد أن عُزل إثر إجراءات استثنائية اتخذها القائد العام للجيش في 25 أكتوبر الماضي.

وقالت الحرية والتغيير، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، الأحد؛ إن “الخبر المتداول عن عزم الائتلاف طرح إعلان سياسي يمهد لاتفاق جديد مبني على اتفاق البرهان وحمدوك غير صحيح”.

وأشارت إلى أن الاتفاق المبرم بين البرهان وحمدوك “محاولة لإضفاء شرعية على الانقلاب واستكمال للقرارات الانقلابية”.

وقال البيان إن الائتلاف يعمل مع المجموعات العريضة من أجل مقاومة الانقلاب ودحره.

وكان موقع دارفور 24 أورد نقلا عن مصادر أن الإعلان السياسي المرتقب يمهد لشراكة جديدة بين المدنيين والعسكريين بناء على الاتفاق الموقع بين البرهان وحمدوك .

وبنص الإعلان على الالتزام الكامل باتفاقية جوبا مما يعني احتفاظ أطراف الاتفاق بكامل حصصهم في الجهاز التنفيذي.

وانخرطت مجموعة من السياسيين والقانونيين في صياغة إعلان سياسي يُمهد لتعديل الوثيقة الدستورية في أعقاب إجراءات 25 أكتوبر الذي قضى بتجميد بعض موادها.

وأشار الإعلان إلى إعادة النظر في تكوين مجلس السيادة الذي شكله البرهان حديثا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.