Sunday , 29 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المهدي يبحث مع ديسالين تطورات الأوضاع في السودان والمنطقة

أديس أبابا 1 أكتوبر 2016- بحث رئيس حزب الأمة القومي المعار في السودان،الصادق المهدي، مع رئيس الوزراء الأثيوبي هايلي ماريام ديسالين، السبت، تطورات الشئون السياسية في البلدين والمنطقة الإقليمية.

لقاء زعيم حزب الأمة برئيس وزراء أثيوبيا في أديس أبابا.. السبت 1 أكتوبر 2016
لقاء زعيم حزب الأمة برئيس وزراء أثيوبيا في أديس أبابا.. السبت 1 أكتوبر 2016
وأكد بيان عن حزب الأمة القومي، تلقته (سودان تربيون)، أن الرؤى توافقت بين الطرفين في كافة القضايا المطروحة، واتفقا على مواصلة اللقاءات والحوارات بما يخدم قضايا السلام والاستقرار السياسي في السودان والمنطقة.

وحضر اللقاء الذي عقد بمكتب رئيس الوزراء الأثيوبي بمجلس الوزراء، كل من مريم الصادق، نائب رئيس حزب الأمة، وصلاح مناع، مساعد الرئيس، من جانب حزب الأمة القومي. كما حضره السفير برهاني كيري قرستو، الوزير المكلف بالملف السوداني.

وقال البيان إن اللقاء تناول تطورات الشؤون السياسية في البلدين والمنطقة، مضيفاً أن المهدي ثّمن الدور الذي تلعبه أثيوبيا في القارة وخاصة في السودان باستضافتها للسودانيين بغية إيجاد مخرج سلمي للأزمة السودانية.

وأضاف “استعرض الإمام الوضع السياسي الراهن في السودان بعد التوقيع علي خارطة الطريق وما تمخض من اجتماعات قوي نداء السودان الأخيرة بأديس أبابا”.

من جهته ثّمن رئيس الوزراء الأثيوبي، الدور الذي يلعبه المهدي في توحيد جميع الأطراف والقضايا والمواقف في رؤية إستراتيجية تعبر عن تطلعات السودانيين في حل شامل.

وأكد ديسالين أن الحوار عبر خارطة الطريق والعملية التفاوضية الجارية تجد من أثيوبيا الدعم والمتابعة اللصيقة، وأن ما يجري في الداخل من حوار يمثل مرحلة من العملية السياسية التي من شأنها أن تتكامل مع مرحلة حوار خارطة الطريق وصولاً إلي سلام وتحول في السودان.

وشدد رئيس الوزراء الأثيوبي على التعايش والتعاون في سبيل الحماية والمحافظة على الامن والاستقرار في منطقة القرن الأفريقي وحوض وادي النيل لإعتبارات المصير المشترك.

وأضاف البيان ” توافقت الرؤي في كافة القضايا المطروحة، وأتُفق علي مواصلة اللقاءات والحوارات بما يخدم قضايا السلام والإستقرار السياسي في السودان والمنطقة”.

وتستضيف أثيوبيا منذ سنوات مفاوضات شاقة بين الحكومة السودانية ومعارضيها المسلحين في منطقتي دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.