Thursday , 25 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

بريطانيا تدفع 3 ملايين جنيه إسترليني لمساعدة نازحي دارفور

الخرطوم 18 سبتمبر 2016 ـ حصل برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في السودان، على مساعدات تقدر بثلاث ملايين جنيه إسترليني، من إدارة التنمية الدولية البريطانية (ديفيد)، لدعم آلاف النازحين في ولايات دارفور السودانية.

نازحون من شرق دارفور يحملون مساعدات انسانية بعد وصولهم إلى معسكر زمزم في 22 مايو 2013
نازحون من شرق دارفور يحملون مساعدات انسانية بعد وصولهم إلى معسكر زمزم في 22 مايو 2013
وأثنى البرنامج في تعميم صحفي تلقته (سودان تربيون) الأحد، على الدعم وقال إنه سيوجه لمشروع (النقد والقسائم) الذي يساعد المجتمعات المتأثرة بالنزاع في السودان.

وقال المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي بالسودان ماثيو هولينجوورث “نحن ممتنون للمملكة المتحدة لدعمها الثابت لمجهوداتنا بغية تعزيز الأمن الغذائي والتغذية لدى الأشخاص الأشد احتياجاً في السودان”.

وأوضح حسب التعميم أن مشروع النقد والقسائم، يمكن برنامج الغذاء العالمي من إنقاذ الأرواح وإتاحة الفرصة للمحتاجين لشراء منتجات طازجة والمساعدة في تطوير الأسواق المحلية وتعزيز الاقتصاد المحلي”.

وقال ممثل إدارة التنمية الدولية (ديفيد) في السودان كريستوفر بيكروفت: “تظل حكومة المملكة المتحدة ملتزمة بالعمل مع برنامج الأغذية العالمي لتلبية احتياجات المستضعفين في دارفور والمتأثرين بانعدام الأمن الغذائي والنزوح”.

وأكد البرنامج الأممي وضعه خطط لاستخدام 2 مليون جنيه إسترليني في دعم 220,000 نازح في دارفور، بمدهم بالقسائم لمدة أربعة أشهر، ومساعدتهم على شراء مجموعة متنوعة من المواد الغذائية من المتاجر المحلية.

وأشار إلى إضافة مبلغ مليون جنيه إسترليني إلى مساهمة سابقة قدرها 2.2 مليون جنيه إسترليني كان برنامج الأغذية استلمها في بداية هذا العام لإطلاق مشروع المساعدة النقدية.

وبحسب البيان فإن نظام النقد والقسائم للأسر في دارفور يمكنها من شراء وتناول مواد غذائية متنوعة، و يدعم أيضاً الاقتصاد المحلي ويساعد في تحفيز الأسواق عن طريق إشراك التجار الذين يشترون من المزارعين والأسواق المحليين.

وأوضح ممثل إدارة التنمية الدولية أن المساهمة تبني على دعم مسبق تجاوزت قيمته الإجمالية 52 مليون جنيه إسترليني منذ عام 2013 لنظام النقد والقسائم الذي ينفذه برنامج الأغذية في السودان.

وأكد كريستوفر أن إدارة التنمية الدولية ملتزمة بتوفير الدعم للنهج الذي يعتمد على الأسواق من أجل تلبية الاحتياجات الإنسانية، ويساهم في زيادة الفعالية في التوصيل وحرية الاختيار للمستفيدين، لضمان أن تكون المساعدة مصممة بشكل أفضل لتلبية احتياجاتهم”.

وأطلق برنامج الأغذية العالمي مشروع القسائم لأول مرة في عام 2009 بوسط وشرقي السودان. ومنذ ذلك الحين توسع المشروع ليصل إلى إقليم دارفور.

ويقول برنامج الأغذية العالمية إنه يهدف إلى توفير المساعدات الغذائية المنقذة للحياة لأكثر من ستة ملايين شخص في السودان للعام 2016.

Leave a Reply

Your email address will not be published.