Saturday , 24 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحكومة والمعارضة بجنوب السودان يقران بدء مرحلة إنتقالية منتصف نوفمبر

أديس أبابا 3 نوفمبر 2015 – أنهت حكومة جنوب السودان والمعارضة، الثلاثاء، اجتماعات لجنة الترتيبات الأمنية، بتوقيع مخرجات آخر اجتماع لوفدي التفاوض في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بالاتفاق على بدء المرحلة الانتقالية في جنوب السودان في 15 نوفمبر الجاري.

صورة تعود للعام 2012 تجمع سلفا كير ونائبه المقال ريك مشار
صورة تعود للعام 2012 تجمع سلفا كير ونائبه المقال ريك مشار
ووقع الاتفاق كل من الجنرال “استيفان مارشال” ممثلا عن حكومة جنوب السودان، والجنرال “جيمس كونغ شول” عن المعارضة، و”دينغ أجاك” ممثل المعتقلين السابقين – أفرجت عنهم حكومة جنوب السودان في إطار عملية السلام-، برعاية وساطة الهيئة الحكومة لتنمية شرق أفريقيا “ايقاد” وحضور الشركاء الدوليين لعملية السلام بجنوب السودان.

وأعلن رئيس وساطة إيقاد السفير سيوم مسفن، انتهاء الحرب في جنوب السودان، وطي صفحتها إلى غير رجعة، وقال إن احتفالية كبرى ستقام في العاصمة جوبا، في 15 نوفمبر الجاري، يشارك فيها قادة دول (إيقاد)، والشركاء الدوليين لتسليم عملية تنفيذ اتفاق السلام إلى رئيس بتسوانا السابق فيستس موهي، وهو رئيس المفوضية المشتركة للرصد والتقييم لاتفاق سلام جنوب السودان، لمباشرة مهامه في متابعة تنفيذ اتفاق السلام على أرض الواقع.

وناشد مسفن المجتمع الدولي بتقديم الدعم العاجل للأطراف لتنفيذ الاتفاق، والفصل بين القوات، وإقامة ثكنات عسكرية لتجميع القوات خارج جوبا، وفقا للترتيبات الأمنية المتفق عليها.

من جهته وصف رئيس بتسوانا السابق فيستس موهي، اليوم بـ”التاريخي الذي يمثل بدء التنفيذ الفعلي لاتفاق السلام، وإيقاف معاناة شعب جنوب السودان”، فيما دعا إلى “ضرورة التسامح والمصالحة في جنوب السودان”.

واندلعت الحرب الأهلية في جنوب السودان في ديسمبر 2013، بعد اتهام رئيس البلاد سلفا كير ميارديت لنائبه رياك مشار، بالتخطيط لانقلاب ضده، ما دفع البلاد نحو سلسلة من أعمال عنف وانقسام عرقي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.